مجلة البحوث القانونية و السياسية
Volume 3, Numéro 1, Pages 117-139

الطبيعة القانونية لجرائم المستحدثة ووسائل ارتكابها *جريمة الانترنت كنمودج*

الكاتب : بخدة صفيان . وقاص ناصر .

الملخص

الملخص: أدى التقدم التكنولوجي والتقني، وظهور الفضاء الالكتروني ووسائل الاتصالات عبر الأقمار الصناعية الى انتشار الجرائم الالكترونية ولم تعد تقتصر على إقليم دولة واحدة، بل تجاوز حدود الدول وهي جرائم مبتكرة ومستحدثة تمثل ضربا من ضروب الذكاء الاجرامي، استعصى ادراجها ضمن الاوصاف الجنائية التقليدية في القوانين الجنائية الوطنية والأجنبية. ان الهدف من هذا البحث هو الكشف عن الجرائم المستحدثة وخاصة جرائم الانترنت في المجتمع وتحديد طبيعتها وانواعها والوقوف على خطورتها واثارها المدمرة. ومن ثمى فان الاهتمام بدراسة جرائم الانترنت يعكس جانبا من الوعي والادراك بخطورة هذا النمط المستحدث من السلوك الاجرامي الذي انتشر في العالم مند بداية التسعينات من القرن الماضي. ويبدو ان مشكلة الدراسة في ان معظم جرائم التطور التكنولوجي تعد من الجرائم الخفية والى عدم وجود أجهزة متخصصة لكشفها والتحقق منها، وموقف الضحايا السلبي اما لعدم علمهم بارتكاب جرائم ضدهم، او على مرتكبي الجرائم ضدهم، او للتسجيل المغلوط لجرائم التطور التكنولوجي والقصور التشريعي في مواجهتها. Technological and technical progress, the emergence of cyberspace and the means of communication via satellites have led to the spread of electronic crimes and are no longer limited to the territory of one state, but exceeded the borders of states, which are innovative and new crimes that represent a form of criminal intelligence, which has been difficult to include within the traditional criminal descriptions in national criminal laws. And foreign. The aim of this research is to uncover new crimes, especially Internet crimes, in society, to determine their nature and types, and to determine their seriousness and destructive effects. Hence, the interest in studying Internet crimes reflects an aspect of awareness and awareness of the seriousness of this new type of criminal behavior that has spread in the world since the beginning of the nineties of the last century. It seems that the problem of the study is that most of the crimes of technological development are considered hidden crimes and the lack of specialized devices to detect and verify them, and the negative attitude of the victims either because they are not aware of committing crimes against them, or the perpetrators of crimes against them, or for the wrong registration of crimes of technological development and the legislative deficiency in facing them.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : التكنولوجيا، الجرائم ،الانترنت، طبيعة القانونية،خطورة الاثار ; key words: Technology, crimes, the Internet, the legal nature, the severity of the effects