مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 10, Numéro 2, Pages 862-878

تخفيف الهمزة في القراءة الشعرية بين الوجوب والجواز

الكاتب : بالقط خليل .

الملخص

إن تخفيف الهمزة في اللغة العربية وفي القراءات القرآنية مذهب شائع بكثرة، حتى أصبح كأنه الأصل نظرا لاطّراده، ومن فطرة اللسان العربي أنه يختار الأيسر في تركيب الكلام، فإذا وجد تخفيفا لم يؤدِّ إلى غموض أو إبهام اتخذه رخصة، ولقد اختلفت القبائل العربية القديمة في نطق بعض الأصوات من حيث الأداء، وأكثر ما جرى هذا الاختلاف في صوت الهمزة، فهو بحث شائك ومعقّد في الدراسات الصوتية، سواء في اللهجات القديمة أو حتى المعاصرة، أما في لغة الشعر فإن بحث الهمزة من الدراسات الدقيقة، وفي هذا البحث محاولة لاستقراء أحوال الهمزة وأحكامها في البناء الشعري. If there is a loosening that did not lead to ambiguity or ambiguity taken by a license, and the old Arab tribes differed in the pronunciation of some voices in terms of performance, and the most so-called difference in the voice of Al-Hamza, it is a thorny and complex research in the sound studies, whether in the old dialects or even contemporary, and in the language of poetry, their research From the most rigorous studies, in this research is an attempt to extrapolate the conditions of al-Hamza and its provisions in poetic construction.

الكلمات المفتاحية

همزة ; تخفيف ; تسهيل ; إبدال ; إدخال