الكَلِم
Volume 6, Numéro 1, Pages 192-204

الخطاب المسرحي بين الأبعاد السوسيولوجية والأبعاد السياسية

الكاتب : بخيرة الحسين . عيسي أحمد .

الملخص

الملخص بالعربية: يعتبر الفنُّ الرَّابعُ في المفاهيم السوسيولوجية ظاهرة اجتماعيَّة تنتج من خلال جدليَّة التَّفاعل الاجتماعي، وذلك أنَّ حتمية هذه العلاقات تفرضُ قانونَ المحاكاة الذي تقوم عليه الفنون قاطبة، كمَا أنَّ المحاكاة لا تقوم إلا على سنَدٍ متين ينبعُ من رؤية الفنَّان إلى جميع الظواهر الاجتماعيَّة والثقافيَّة والسياسيَّة ضِمنَ المجتمع الذي يعيش فيه، والمسرحُ بطبيعته الفنيَّة والثقافيَّة نزَّاعٌ إلى استلهام الأبعاد السوسيولوجيَّة والسياسيَّة، فالعلاقة الجدليَّة التي تربط الجمهور بالرسالة الفنيَّة للخطاب المسرحيّ غالبًا ما تنحاز إلى تصوير جميع الأبعاد السياسية والاجتماعية. على هذا الأساس الذي تقدَّم فإنَّ الغاية التي تهدف إليها ورقتنا البحثية هذه الكشف عن العلاقة الحاصلة بين الخطاب المسرحي وبين الأبعاد السوسيولوجية والأبعاد السياسية. Abstract: The fourth art in sociological concepts is a social phenomenon that results from the dialectic of social interaction, because the inevitability of these relationships imposes the law of simulation on which all arts are based, just as simulation is based only on a solid support that stems from the artist’s vision of all social, cultural and political phenomena within society. He lives in it, and theater, by its artistic and cultural nature, is a conflict to inspire sociological and political dimensions. The dialectical relationship that connects the audience with the artistic message of the theatrical discourse is often biased towards portraying all the political and social dimensions, and on this basis that was presented, the purpose for which this research paper aims to reveal the relationship Between theatrical discourse and between sociological and political dimensions.

الكلمات المفتاحية

الخطاب المسرحي ; الأبعاد السوسيولوجية ; الأبعاد السياسية ; الفنُّ والمجتمع