مجلة إحالات
Volume 3, Numéro 1, Pages 280-293

سلطة الميديا وتأثيرها على الطفل بين البعدين التعليمي والترفيهي

الكاتب : حديبي عبير . جغدير عبد السلام .

الملخص

الملخص: يعد أدب الطفل وسيطا تربويا يتيح الفرصة أمام الأطفال لتحقيق الثقة بالنفس والتحرر من الأساليب المعتادة للتفكير، من أجل الاكتشاف والتفاعل مع الوسائط الرقمية الحديثة، وفي ظل ما نشهده من تحديات في عصر العولمة تركت الثقافة الإلكترونية بصمة واضحة على مسرح الحياة، واخترقت قطاعات المجتمع، فأحدثت انقلابا هائلا لامست فيه علاقات الأفراد بالعالم متجاوزة مفاهيم المكان وأطر الزمان التقليدية، حتى أصبح العالم شبكة معقدة من التفاعلات تخطت الحدود من خلال الاتصالات السريعة التي استحوذت على الأطفال؛ حسيا وذهنيا، لذلك حاولنا تسليط الضوء على أسباب ومظاهر تذبذب شخصية الطفل العربي في ظل تيار الثقافة الإلكترونية، واقتراح الحلول التي تطمح إلى إعادة بناء شخصية متوازنة والسعي إلى الرقي بأدب الأطفال شكلا ومضمونا. Abstract: Children’s literature is an educational medium that provides children with the opportunity to achieve self-confidence, freedom from the usual methods of thinking for discovery, and the interaction with modern digital media. As we are witnessing the challenges of globalization, e-culture has left a clear mark on the stage of life and penetrated sectors of society. It has also created a massive coup in which individual relations with the world have been touched by the concepts of the universe and the traditional frameworks of time. The whole world has become a complex network of interactions that transcend borders through rapid communication that acquires the child emotionally and mentally. so we tried to highlight the causes and manifestations of the fluctuation of the personality of the Arab's child in the light of the current -culture progression. Also, it aimsatsuggesting solutions that help rebuilding a balanced personality and seek to promote children’s literature in both form and content.

الكلمات المفتاحية

أدب ; الطفل ; العولمة ; الإلكترونية ; الشخصية