مجلة معارف للعلوم القانونية والاقتصادية
Volume 2, Numéro 2, Pages 79-95

القطاع السياحي كبديل اقتصادي تنموي مستدام للمحروقات في الجزائر: دراسة في معوقات القطاع وآليات حكامته في ظل الأزمات الاقتصادية الراهنة.

الكاتب : توزي جديد . بن عمراوي عبد الدين .

الملخص

تهدف هذه الدراسة لتوضيح مدى أهمية حوكمة القطاع السياحي في الجزائر باعتباره أحد أهم الروافد المالية والبدائل التنموية التي يمكن الاعتماد عليها من أجل النهوض بعملية التنمية الاقتصادية، خاصة في ظل تراجع أسعار المحروقات، وهذا لما تزخر به الجزائر من امكانيات وموارد طبيعية وبشرية وتاريخية، وفي ظل هذه الحقيقة قمنا بتشخيص معمق للمعوقات التي تعرقل تطور هذا القطاع. وكنتيجة لأهم ما توصلنا اليه من خلال دراستنا هذه، هو معاناة القطاع السياحي في الجزائر من العديد من الصعوبات ومن أهمها هو ضعف الهياكل القاعدية المتعلقة بالمجال السياحي، وضعف تأهيل الموارد البشرية وقلة إحترافيتها، تردد القطاع الخاص للاستثمار في المجال السياحي، عدم نظافة الأماكن السياحية، ارتفاع معدلات الضرائب وعدم وجود سياسة تسويقية. The purpose of this study is to illustrate the importance of the tourism sector governance in Algeria as one of the most important financial assets and development alternatives that can be relied upon in order to promote economic development, especially under decline in oil prices. As a result of the most important findings of our study, the tourism sector in Algeria has suffered from many difficulties, as the tourism infrastructure weak, poor human resource training and lack of professionalism, the reluctance of the private sector to invest in tourism, the problem of clean tourist places, high tax rates and the absence of marketing strategies.

الكلمات المفتاحية

القطاع السياحي ; التنمية الاقتصادية ; الحوكمة