مجلة التأويل و تحليل الخطاب
Volume 2, Numéro 1, Pages 59-99

الذاكرة المتلاعب بها في الديوان الإسبرطي

الكاتب : فيدوح عبد القادر .

الملخص

تتكون رواية الديوان الإسبرطي عبر متواليات سردية من خمسة أشخاص رئيسة هي: ديبون، وكافيار، وابن ميار، وحمة السلاوي، ودوجة، تسرد أحداث تاريخ الجزائر في مرحلة لا تتجاوز سبع عشرة سنة (1815 - 1833)، كان التثبُّت فيها بتفاصيل أكثر على فترة 1833، قبل أن يعود بنا الروائي إلى العام 1815 لكي يسرد علينا معركة واترلو La bataille de Waterloo، يعرض فيها الروائي هزيمة نابليون بونابرت Napoleon Bonaparte مستغلا حادثة المروحة، بوصفها أفقا لمستقبل الغزو الفرنسي على الجزائر، ومرحلة فاصلة في تحويل الهوية من التبعية العثمانية إلى الاجتياح الحائل بين الذات والهوية، وقد جاء السرد في ضوء صراع تعدد الأصوات بما تحمله من قيم متفاوتة، وبمدىً متأمِّل في الغاية المستهدفة، لجميع الأطراف. وعلى الرغم من كون "الديوان الإسبرطي" اسمًا مستعارًا، له صلة وثيقة بغزو الجزائر، فإن الروائي يضعنا أمام أحداث كانت في مجملها متعلقةً بالعلاقات الاجتماعية والثقافية لمدينة الجزائر في مسمى (المحروسة) بتجليات الفاقة، والشقاء، تمهيدا لانجلاء المخلِّص من الفرنسيين. Abstract: The novel of the Spartan Diwan deals with the history of Algeria through five people: Debon, Caviar, Ibn Mayar, Hamma al-Salawi, and Douga, it narrates the events of the history of Algeria in a period not exceeding seventeen years (1815-1833), in which it was confirmed in more detail over the period of 1833 Before the novelist took us back to the year 1815 in order to recount the Battle of Waterloo, in which the novelist presented the defeat of Napoleon Bonaparte, taking advantage of the propeller incident, as a horizon for the future of the French invasion of Algeria, and a watershed stage in the transformation of identity from Ottoman dependency to the barrier invasion Self and identity, the narration came in light of the struggle of multiple voices, with the varying values it carries, and a contemplative extent to the target goal, for all parties. Despite the fact that the Spartan Diwan is a pseudonym and has a close connection with the invasion of Algeria, the novelist puts us before events that were in their entirety related to the social and cultural relations of the city of Algeria in the name of (Al-Mahrousa) by manifestations of poverty and misery, in preparation for the Savior's evacuation from the French.

الكلمات المفتاحية

الديوان الإسبرطي، سرد، الجزائر، فرنسا، أتراك، غزو Spartan Diwan, Narration, Algeria, France, Turks, Conquest