متون
Volume 14, Numéro 2, Pages 62-77

هابرماس ونقد إيديولوجيا حقوق الانسان: بين معاييرها الكونية وتطبيقاتها المحلية

الكاتب : جواق سمير .

الملخص

ملخص: يُحاول هذا المقال الوقوف عند أوجه المآخذ والاعتراضات التي يُثيرها هذا الفيلسوف على برنامج حقوق الانسان، بين كونية المعايير والقيم التي تدعيها حقوق الانسان وتطبيقاتها ضيقةُ الأفق، إذ هي –حسب "هابرماس"- مجرد شعارات يختفي الغرب من ورائها ويستخدمها وفقاً لمصالحه وايديولوجيته الخاصة. في ذاتِ السياق لا يتردد في توجيه نقدٍ لخطابات الحضارات الأخرى (غير الأوروبية) حول حقوق الانسان، بعد أن يقوم بعرضها وتبيانِ مواطن ضعف حُججها، وكل ذلك بما يُلاءم مشروع العقلانية التواصلية الهادف نحو التفاهم والاجماع. إن هذه الرؤية النقدية حول سوء استخدام حقوق الانسان لا تنفصل عن مشروعه الأعم لـ "هابرماس"، وهو بناء مساء انساني مشترك ومجتمع تواصلي كوني يستوعب الانسانية المتعددة لغوياً وثقافياً ودينياً، لذلك يجعل من حقوق الانسان وسيرانها على الجميع القاعدة الشرعية الوحيدة الممكنة وإن كان ذلك لا يزال بعيد المنال عن التحقُق. Abstract: This article attempts to capture the gaps and objections raised by this philosopher about the human rights program. Between the universality of the norms and values claimed by human rights and their applications, whose horizon is narrow, Habermas sees that these norms are only slogans that the West hides behind and uses them for its own ideological interests. In the same perspective, Habermas does not hesitate to address a critical discourse to other (non-European) civilizations; all this is done to the extent of communicational rationality that aims at understanding and consensus. This critical vision of Habermas, concerning the use of human rights, is not detached from his essential project, namely the construction of a common human voice and a universal communicational society surrounding linguistic, cultural and religious plurality. As a result, Habermas makes human rights the only legitimate rule that can be applied to everyone, even though this is still an unattainable goal.

الكلمات المفتاحية

مركزية حقوق الانسان؛ الوظيفة الايديولوجية؛ الكونية؛ المحلية؛ العقلانية التواصلية ; centrality of human rights ; ideological function; universality; locality; Communicative rationality.