مجلة الاستيعاب
Volume 1, Numéro 2, Pages 153-184

منهج وأسلوب العالم محمد بن عبد الكريم المغيلي التلمساني في التأليف من خلال كتابه مصباح الأرواح في أصول الفلاح.

الكاتب : فاطمة فيلالي .

الملخص

الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي التلمساني خاتمة المحققين، الإمام العالم، الفهامة القدوة الصالح، متمكن المحبة في السنة، وبغض اليهود أعداء الدين الإسلامي. فبذكائه المفرط وتوقد ذاكرته، ونظرا لتكوينه العلمي المحكم، ورحلاته العلمية والدعوية، وتبحره في شتى فنون العلم. ترك مصنفات عديدة، وذلك في مختلف العلوم الدينية واللغوية، أكثر من أربعة عشر مؤلفا، من ذلك كتابه مصباح الأرواح في أصول الفلاح، حيث ترجع دوافع التأليف في هذه الرسالة إلى الظروف التي عاشتها توات تحت وطأت اليهود الذين غيروا عادات المسلمين بعادات يهودية، وإلى احتكارهم المادي والاقتصادي، وتدخلهم في شؤون السياسية للمنطقة، ولتضارب الآراء حول وضع هؤلاء اليهود بين علماء المغرب الإسلامي، ما دفع بالمغيلي إلى وضع هذا التأليف الوجيز، ليبين فيه مكر اليهود، اعتمد الحجج والبراهين وهذا سدا للذرائع، بداية بالقرآن الكريم والأحاديث النبوية وسيرة الصحابة رضوان الله عليهم، وزاد بالإيضاح والتفصيل بأقوال العلماء وأرائهم، كما استعمل الشعر والحكم والمواعظ، كما أنه رجع المعلومات إلى أصحابها بالإحالة إلى الكتب. فعندما تقرأ ما كتبه المغيلي تجد كلامه خالصا مما يشوبه من الزيادات، والإطناب، والملل. واللغة التي وظفها المغيلي في آثاره المكتوبة، لغة سليمة وفصيحة وأسلوبه من نوع السهل الممتنع.

الكلمات المفتاحية

علماء تلمسان، منهج التأليف ، الرسائل الفقهية، محمد بن عبد الكريم المغيلي، يهود توات