مجلة العلوم والتكنولوجيا
Volume 1, Numéro 1, Pages 79-90

إزالة بالامتزاز لصبغة أزرق الميثيلين باستعمال مسحوق نوى التّمر المعالج بمحلول هيدروكسيد الصّوديوم

الكاتب : بوبكر ناجمي . عبد العالي غربية .

الملخص

تتناول هذه الدّراسة تحضير مواد مازة من مخلّفات موادّ زراعيّة محليّة كمصدر جديد لإزالة ملوّث عضوي من المحاليل المائيّة بطريقة الامتزاز. حُضِّرا نوعان من المواد المازّة، النّوع الأول: مسحوق نوى التّمر الخام غير المعالج كيميائيا، والنّوع الثّاني: مسحوق معالج كيميائيا بمحلول هيدروكسيد الصّ وديوم تركيزه 0.1 مولاري. أظهر الفحص بالمجهر الإلكتروني الماسح أن سطح العيّنات المعالجة كيميائيا خشن، مكوّن من فجوات وقنوات مقارنة مع سطح عيّنات مسحوق نوى التّمر الخامّ. وبيّنت نتائج التّحليل الطّيفي بالأشعة تحت الحمراء وجود عدد من عُصَابَات الامتصاص المميّزة لعدد من المجموعات الوظيفيّة العضويّة. وبيّنت نتائج دراسة حركة إزالة ملوّث عضوي كاتيوني هو: صبغ أزرق الميثيلين إزالة سريعة وبكميّة كبيرة خلال الدّقائق الـ 15 الأولى وأن حركة الامتزاز تحقّق نموذج شبه الرّتبة الثّانيّة. أما منحنيات ايزوثرم الامتزاز فهي تحقق نموذج لانغمير مما يدلّ على إمكانيّة كون نوع الامتزاز أحادي الطّبقة. بلغت سعة الامتزاز الأعظميّة(qmax) لكل من مادتي الامتزاز بواحدات مغ غ-1: 25.83 في حالة مسحوق النّوى الخام و46.72 في حالة المسحوق المعالج كيميائيا، وهو ما يكشف عن مدى تأثير المعالجة الكيميائيّة بهيدروكسيد الصّ وديوم والتي أدت إلى تحسين قدرة الامتزاز بعد تعديل مواقع الامتزاز الوظيفيّة الموجودة على سطح مسحوق نوى التّمر الخام. مما سبق تبيّن الدّراسة إمكانيّة استعمال نوى التّمور كمصدر لتحضير مواد مازّة لإزالة الملوّثات العضويّة من مياه ملوّثة.

الكلمات المفتاحية

نوى التّمر، الامتزاز، ايزوثرم ، الأصباغ.