الخطاب
Volume 2, Numéro 2, Pages 133-144

المظاھر الشعریة في وصف مدینة بجایة الناصریة لمفدي زكریاء

الكاتب : بن سالم حوریة .

الملخص

يرى رولان بارث أنّ «نصّ اللّذة هو النّص الّذي يرضي، يملأ، يمنح النّشاط والفورانيّة، النّص الّذي يأتي من الثّقافة ولا ينخلع عنها، ويرتبط بممارسات مريحة للقرّاء». إنّ الخطاب الشّعري الّذي نعتزم تحليله، وإن هناك من سبقونا إلى تحليله، فهو في تقديرنا يهب نفسه قراءات متعدّدة. فهو يعبق لذّة وطيبا، يرضي، يملأ نفس القارئ المتلقّي مرحا، ويمنحه النّشاط والمتعة الفنّية. فهو بحقّ يحمل جلال وبهاء وسحر مدينة بجاية النّاصريّة بماضيها التّاريخي والفكري والحضاري العريق عرّاقة هذه المدينة الّتي تضرب أطنابها في أغوار الماضي السّحيق. فبدا لنا فيه مفدي هائما كالطّيف النوراني، حائما كالطّائر بين رموزها التّاريخيّة.

الكلمات المفتاحية

--