مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 2, Pages 169-186

مظاهر الفساد الأكاديمي في الجامعة

الكاتب : محمودي سماح . مفيدة ميدون .

الملخص

تعد الجامعة إحدى المقومات الحضارية من حيث الدور الذي تضطلع به في المجتمع، و يعد الأستاذ الجامعي هو المحور الرئيسي الذي تقوم عليه الجامعة باعتباره أولا و قبل كل شيء موظف يؤدي وظيفة التعليم و البحث العلمي، و من هذا المنطلق و جب عليه القيام بمهامه في إطار أخلاقي و سلوك نزيه، و كل انحراف عن هذه السلوك باستغلال منصبه أو سلوكا آخر منافيا للأخلاق أو للنصوص القانونية و التنظيمية يؤدي إلى اعتبار تصرفه مظهرا للفساد الأخلاقي و الأكاديمي بتعبير أدق. كنتيجة عامة يمكن القول أنه للفساد الأكاديمي مظاهر متعددة سواء من حيث الأداء المهني مع الطلاب أو في مجال البحث العلمي و الأمانة العلمية، و في سبيل مكافحة هذه الظاهرة أوجب المشرع على الأستاذ الجامعي التقيد بمجموعة من المبادئ و القواعد العلمية و الأخلاقية. Abstract: The University is one of the ingredients of civilization in terms of the role they play in society, and is a university professor is the main axis upon which the university as first and foremost an employee performs the function of education and scientific research, and from this standpoint and Jeb him carry out his duties in an ethical framework and honest behavior, and every deviation from this behavior by exploiting his position or behavior contrary to the ethics of another legal or regulatory texts and lead to regard his behavior , showing moral corruption and academic , more precisely. General can say that as a result of academic corruption of multiple aspects of both in terms of professional performance with students or in the field of scientific research and scientific integrity, and in order to combat this phenomenon , the legislator has enjoined on university professor adherence to a set of principles and rules of scientific and ethical.

الكلمات المفتاحية

الفساد الأكاديمي ; الجامعة ; الأستا ذ الجامعي ; النزاهة الأكاديمية ; الأمانة العلمية. ; academic corruption ; university ; Alosta y university ; academic integrity ; scientific honesty