مجلة ضياء للبحوث النفسية والتربوية
Volume 1, Numéro 2, Pages 52-74
2021-01-15

اضطراب التوحد من منظور بيولوجي وعصبي

الكاتب : جمال بلبكّاي . دنيا فراحته .

الملخص

يعتبر التوحد بمثابة اضطراب نمائي عام أو كحالة عجز تطوري للمهارات لدى الطفل تمس التواصل والسلوك. ونظرا للانتشار الملحوظ لهذا الاضطراب، ما جعل علماء الوراثة وأطباء الأعصاب و الأخصائيين النفسيين يكثفوا جهودهم للبحث عن علاج للتوحد الذي أرق الكثير من الأولياء . تعد المقاربة البيولوجية العصبية للتوحد من أهم المعطيات العلمية اليوم في تقصي الأسباب والوقوف على استراتيجيات العلاج والتشخيص. حيث ركزت هذه الأخيرة على الجانب الوراثي وعلم الجينات واعتبرتها من الأسباب الرئيسية لاضطراب التوحد، كما أكدت على البحث في نطاق الجهاز العصبي بالرجوع إلى خلل في تركيب وظائف الدماغ، و كذا الوقوف على العوامل المناعية أو الكيماوية السامة أثناء الحمل و ما إلى ذلك. إضافة إلى العلاج بالحمية الغذائية الذي أثبت جدارته لدى العديد من الحالات، ولا تزال البحوث جارية في هذا المجال من طرف تيارات فكرية عديدة.

الكلمات المفتاحية

التوحد – المقاربة البيولوجية – العوامل العصبية –العلاج.