رؤى للدراسات المعرفية والحضارية
Volume 3, Numéro 1, Pages 110-135

إستراتيجيات التسويق الثقافي والسياحي للمدينة الجزائرية

الكاتب : نور الدين مبني . أحمد بوعون .

الملخص

يعتبر القطاع الثقافي والسياحي من القطاعات الخدمية بالرغم من وجود بعض الاختلاف عن الأنشطة الخدمية الأخرى، وهذا راجع لكون هذا النشاط مركبا من منتج مادي وغير مادي، وهو بذلك يشبه في بعض خصائصه مع الخصائص العامة للخدمات، وعلى هذا الأساس يعتبر التسويق الثقافي والسياحي عاملا مهما في تحقيق التنمية الثقافية والسياحية بالنظر إلى أدواره المهمة في التعريف والترويج للمنتج الثقافي والسياحي، وإقناع العملاء بزيادة الطلب مما يؤدي إلى زيادة الأسواق الثقافية والسياحية، ويعتبر الوقوف على ماهية السياحة، ضرورة ملحة أمام كل باحث ومهتم بالتنمية السياحية لتحديد مجال تدخل هذا القطاع الذي أصبح يمثل أحد الأولويات في برامج التنمية ليس في الدول المتطورة فحسب، بل حتى في الدول النامية. فحداثة الظاهرة السياحية وارتباطها مع قطاعات عديدة اقتصادية واجتماعية، جعلت تحديد مفهومها يختلف حسب اختلاف التخصصات العلمية للجهات الدارسة لهذه الظاهرة، فبالنسبة للاقتصاديين تعتبر هذه الظاهرة نشاطا اقتصاديا فهي حاجة وسلعة في آن واحد، أما بالنسبة للاجتماعيين فهي عبارة عن هجرة، والسياحة عبارة عن مجموعة الأنشطة المتعلقة بالسفر التنقل والإقامة خارج مقر السكن العادي لأغراض متعددة.

الكلمات المفتاحية

استراتيجية التسويق، السياحة، التسويق الثقافي، التسويق السياحي، المدينة الجزائرية.