مجلة الدراسات حول فعلية القاعدة القانونية
Volume 4, Numéro 2, Pages 104-141

حماية اللاجئين في المواثيق الدولية و الإقليمية على ضوء أحدث النصوص ذات الصلة

الكاتب : خوالدية فؤاد .

الملخص

رغم الجهود المبذولة لاحتواء مشكلة اللاجئين على الصعيد الدولي، إلا أن ظاهرة اللجوء سجلت تزايدا مذهلا لم تستطع معه النصوص و لا الآليات الدولية ذات الصلة الحد منه، و معالجة الظاهرة من الناحية القانونية على الأقل حيث لا يزال مركز اللاجئ غامضا في القانون الدولي، و يعزى الأمر إلى ضعف الإرادة السياسية للدول في الاعتراف باللاجئ و قبوله و الإقرار بحقوقه، مع أن هناك عرفا دوليا يجعل من اللجوء حقا من حقوق الإنسان، و إذا لم يكن هناك جدل حول إلزامية هذه الحقوق فيفترض تبعا لذلك ألا يكون هناك جدل حول حق اللجوء ذاته، و لكن واقع القانون الدولي يكشف نقيض ذلك، مما يستدعي إعادة تفعيل النصوص و الآليات الموجودة بما يعمل على ترسيخ حق اللجوء كحقيقة قانونية في الممارسة الدولية، و ذلك ما تم مبدئيا في السنوات الأخيرة. Depiste several international efforts to contain the problem of refugeees at the international level, the international community has been unable to eliminate the problem, As a proof of the growing phenomenon of refugees because of multiple political and military reasons the inadequacy of the lawful textes and international mechanisms accredited in this regard. Accordingly, the status of the refugee remains vage from the legal .prespective, therrfor, re-activation of international texts must be done, and to deal with asylum as a human right as other mandatory rights

الكلمات المفتاحية

اللاجئ