مجلة القبس للدراسات النفسية والإجتماعية
Volume 1, Numéro 4, Pages 161-179

دور الاتصال التنظيمي في تعزيز تقبل الموارد البشرية للتغيير بالمنظمة وإنجاحه.

الكاتب : نسيمة مقبل . فطومة بن مكي .

الملخص

يقع التغيير التنظيمي في لب التوجهات الإدارية المعاصرة، والمقصود به إدخال تعديلات على العمل التنظيمي من حيث الأهداف أو السياسات المتبعة أو أساليب الإدارة بغية حل مشكلات المنظمة أو إيجاد أوضاع تنظيمية أفضل وأقوى وأكثر كفاءة، أو لتحقيق تكيف أفضل بين وضع التنظيم ومستجدات بيئية جديدة. يعد التغيير التنظيمي من أهم القضايا التي تواجه المنظمات المعاصرة مهما اختلفت سواء من حيث طبيعتها أو حجمها أو مجال نشاطها. ففي ظل التغيرات المتسارعة التي تعرفها بيئة الأعمال، أصبحت المنظمات أمام تحديات عديدة ومتعددة، وبعد أن كان الربح هو المحرك الأساسي لاستراتيجياتها المختلفة، أضحى اليوم البقاء والاستمرار في السوق والتكيف وتحقيق التميز والريادة والرضا الوظيفي وغيرها من المفاهيم التنظيمية الجديدة في صلب التصور الإداري. وهذا ما يجعل من إدارة التغيير التنظيمي من أهم المهارات التي يشترط في المدراء والمسيرين ممارستها بفعالية. تقوم عملية التغيير التنظيمي على عوامل وشروط عديدة، ويعتبر العنصر البشري من أهمها لأنه الكفيل بتحقيق استراتيجية التغيير المسطرة، فهو العنصر الديناميكي في عملية التغيير سواء من الزاوية الإدارية (المدراء والمسيرون) أو التنفيذية (العاملين والموظفين). وهنا تبرز أهمية العملية الاتصالية داخل المنظمات كمحدد رئيسي لإنجاح عملية التغيير وحشد العاملين حول تقبل التعديلات المسطرة وتجاوز أشكال المقاومة المختلفة التي يمكن أن تبرز، باعتبار الاتصال الفعال الجسر الذي يصل بين التصور الإداري لقمة الهرم الإداري والبعد التنفيذي لقاعدته. Le changement organisationnel est au cœur des orientations actuelles du management moderne. Il vise à adapter le travail dans les organisations en termes d'objectifs, de politiques ou de méthodes de gestion afin de résoudre les problèmes ou de créer des situations organisationnelles meilleures, plus fortes et plus efficaces, ou de mieux adapter le statut réglementaire changements environnementaux. Le changement organisationnel est l’un des problèmes les plus importants auxquels les organisations contemporaines sont confrontées, quel que soient leur nature, leur taille ou leur domaine d’activité. Compte tenu de l'évolution rapide de l'environnement, les organisations sont confrontées à de nombreux défis, et on retrouve des notions tel que l’adaptation, l'atteinte de l'excellence, le leadership, la satisfaction au travail au cœur de la perception du management. Cela fait de la gestion du changement organisationnel l’une des compétences les plus importantes dont les responsables doivent exercer efficacement. Le processus de changement organisationnel repose sur de nombreux facteurs et conditions, et le processus de communication dans les organisations en est considéré en tant qu’élément déterminant du succès de ce processus. Il joue plusieurs rôles dont la mobilisation des travailleurs autour de l’acceptation du changement et pour autant dépasser les différentes formes de résistance qui peuvent émerger.

الكلمات المفتاحية

التغيير التنظيمي-المقاومة-الاتصال التنظيمي-الثقافة التنظيمية. changement organisationnel - résistance - communication organisationnelle - culture organisationnelle.