مجلة مفاهيم
Volume 2, Numéro 1, Pages 171-186

الفتح الاسلامي لبلاد المغرب

الكاتب : شعبان ايمان .

الملخص

استغرق الفتح لبلاد المغرب مدة طويلة تكاد تقرب السبعين عاما، وذلك لصعوبة البلاد من الناحية الجغرافية، واشتداد المقاومة البربرية. بالإضافة إلى ذلك الصراعات مع القوى البيزنطية، كما أنها توقفت فترة بسبب الفتنة الكبرى بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان. وأول من أعطى الإشارة لانطلاق عملية الفتح الحقيقي الخليفة عثمان بن عفان – رضي الله عنه – من أجل توسيع رقعة الدولة الإسلامية وضم المغرب إلى دار الخلافة بالمشرق، لكن العملية لم تكن بالمهمة السهلة، إلا أنها انتهت بنصر عظيم. قد قدم المسلمون الى بلاد المغرب من أجل نشر الدين الإسلامي بين ربوع البربر، وليس كما يعتقد البعض انهم قدموا من أجل الغنائم والسبي، وخير دليل على ذلك ما ترتبه الفتح من أثار حضارية عميقة شملت النواحي الاجتماعية والثقافية والسياسية وغيرها. لهذا الموضوع أهمية تاريخية لما يقدمه من أحداث ووقائع لها علاقة بأصولنا، حيث تثبت الدراسة أن الحملات الإسلامية ببلاد المغرب لم تكن غزوا وانما فتحا له أبعاد حضارية بالدرجة الأولى. Abstract: The conquest of the Maghreb took a long time, almost seventy years, due to the geographical difficulty of the country and the intensification of the barbaric resistance. Add to that the conflicts with the Byzantine forces, as they were interrupted by a period of great strife between Ali bin Abi Talib and Muawiyah bin Abi Sufyan. The first to give the signal of the launch of the real process of succession, Caliph Othman bin Affan - may God be pleased with him - in order to expand the area of the Islamic State and annexing Morocco to the House of Caliphate in the east, but the process was not an easy task, but it ended with a great victory. Muslims have come to the countries of the Maghreb in order to spread the Islamic religion among the Berbers, and not as some believe that they were presented for the sake of spoils and captivity, and the best evidence for that is the profound civilizational implications of Al-Fath that included social, cultural, political and other aspects. This topic is of historical importance for its events and facts related to our origins, where the study proves that the Islamic campaigns in the countries of the Maghreb were not invaded but rather opened cultural dimensions in the first place.

الكلمات المفتاحية

بلاد المغرب؛ البربر؛ عقبة بن نافع؛ افريقية. ; Maghreb countries; Berbers; Maghreb countries; Oqba bin Nafeh; Ifriqia.