مجلة الابداع الرياضي
Volume 4, Numéro 3, Pages 410-416

الأخلاقيّات المهنيّة في الصِّحافة الرياضية الجزائرية - المفهوم و الممارسة من خلال صِحافيّي "الهدّاف"-

الكاتب : رضـــوان جدي .

الملخص

لقد أدّى اشتداد المنافسة في مجال الرياضة، وتنامي وتعدُّد الصُّحف الرياضية، والقنوات التلفزيونية والإذاعية، ودخول النّوادي الرياضية هذا المجال بقوة، وما ترتَّب عنه من تزايد التّنافس بينها، والرَّغبة في السّعي وراء السبق الصحفي، وتأجيج مشاعر الجماهير، والبحث عن الإثارة، إلى العديد من الانحرافات في مجال أخلاقيات الرياضة وقواعد سلوك الممارسة الصحفية على حدٍّ سواء. وإذا كان الحقل الرياضي يعرف اليوم تراجعاً كبيرا للرّوح الرياضية كنتيجة حتمية لسيطرة قيم الرِّبحية والسِّلعية والغشّ والعنف، فالمؤكّد أنَّ إعادة أخلقة الرياضة لا تتحقق بدون مساهمة صِحافة رياضية مطالبة اليوم أكثر من أيِّ وقت مضى، ليس فقط بالإلتزام أكثر بأخلاقيات المهنة الصحفية، وإنما أيضا بفضح الممارسات المخالفة للأخلاقيات الرياضية والتنديد بها ولعب دور تربوي إزاء ملايين الشباب الذين تستهويهم هذه الرياضة.. من هذا المنظور، نحاول في هذا البحث تناول موضوع الإلتزام بأخلاقيات المهنة الصحفية جريدة الهداف الجزائرية وقد وقع اختيارنا لجريدة الهداف الرياضية لعدة عوامل لعل اهمها الصحيفة الرياضية المتخصصة رقم واحد من حيث عدد السحب حيث وصل الى 160.000 نسخة يوميا ووصلت الى 450.000 نسخة بمناسبة مشاركة المنتخب الوطني في مونديال جنوب افريقيا وبدرجة اكبر قبيل مقابلة( الخضر) ضد انجلترا نسعى في بحثنا هذا إلى رصد وتحليل الإنحراف عن أخلاقيات الممارسة الصِّحفية الرياضية من خلال تعميق التحليل في الأسباب التي تدفع بالصِّحافيين إلى الإبتعاد عن الإلتزام بهذه القواعد الأخلاقية، والتي هي أسبابٌ مرتبطة بطبيعة خصوصية المهنة أكثر من كونها مرتبطة بممارسات فردية.

الكلمات المفتاحية

الأخلاقيّات المهنيّة الصِّحافة الرياضية