مجلة الاجتهاد القضائي
Volume 13, Numéro 2, Pages 73-86

المسائل العارضة في الدعوى الجزائية

الكاتب : قرفي إدريس . محدة فتحي .

الملخص

الملخص: يقع الكثير من المحامين والقضاة في لبس التفرقة بين المسائل الأولية والمسائل الفرعية؛ إذ أنه وأثناء نظر القاضي في الدعوى الجزائية المرفوعة أمامه يكون للمتهم الحق في إبداء دفوعه بطرائق عدة، فقد ينصب دفاعه على ركن من أركان الجريمة أو عنصر من عناصر بنائها فنقول أنه ركز على عناصر ذات طبيعة جرمية وهي من صميم اختصاص القاضي الجزائي، أما إذا ركز على عناصر أخرى تبعية لها ارتباط بالجريمة بشكل غير مباشر إلا أن لها تأثير كبير في نفيها عنه فهنا نكون أمام المسائل العارضة. وسميت بالمسائل العارضة لأنها تعترض سير الدعوى العمومية وتحتم على القاضي الجزائي الفصل فيها قبل الفصل في الدعوى الأصلية، وتنقسم إلى قسمين اثنين احداهما تستلزم وقف السير في الدعوى الأصلية إلى حين الفصل فيها وتسمى "المسائل الفرعية" والأخرى لا توجب هذا الوقف وتسمى "المسائل الأولية"، ويثير التمييز بينها مشكلة كبيرة نظرا لتداخلها وتنوعها وعدم وجود معيار واضح وصريح للتفرقة بينها، كما أنها ترتب أثارا مختلفة على الدعوى الجزائية. الكلمات المفتاحية: المسائل العارضة، المسألة الأولية، المسألة الفرعية، الدعوى الجزائية. : Abstract Many lawyers and judges fall into the confusion of distinguishing between primary andMany lawyers and judges fall into the confusion of distinguishing between primary and secondary issues. As during the judge’s consideration of the criminal case brought before him, the accused has the right to present his defense in several ways, so his defense may focus on one of the elements of the crime or one of the elements of its construction, so we say that he focused on elements of a criminal nature which are the core of the criminal judge’s competence. Other subordinate elements have an indirect link with the crime, but have a great influence in banishing them from him, so here we are .facing cross-cutting issues It is called interlocutory matters because it interferes with the progress of the public lawsuit and requires the criminal judge to rule on it before deciding on the original case. It is divided into two parts, one of which requires stopping the course of the original case until it is decided upon and it is called "subsidiary matters" and the other does not necessitate this suspension and it is called "primary issues." And the distinction between them raises a major problem due to their overlapping and diversity, and the lack of a clear and explicit standard to differentiate them, and they have .different implications for the criminal case

الكلمات المفتاحية

المسائل الفرعية ; المسائل العارضة ; المسائل الاولية ؛ الدعوى الجزائية