السياسة العالمية
Volume 5, Numéro 1, Pages 48-67

تدخل حلف شمال الأطلسي في الأزمة الليبية- التأثير الإقليمي و الدولي-

الكاتب : سرير عبد الله أمينة .

الملخص

ملخص: لقد شهدت العديد من الدول العربية مطلع عام 2011 ثورات شعبية تمثلت في مطالبات بالديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، وتداول السلطة، تمخض عن بعضها تنحي رؤساء دول و إسقاط أنظمة حكم ، وفي الحالة الليبية لم يتم التحكم في مسارها، فكانت أزمة سياسية وأزمة إنسانية، بحيث تصاعدت إلى مستويات عليا من العنف المسّلح، مما استدعى اهتمام المجتمع الدولي والإقليمي والعربي، تحركت على إثره الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والإتحاد الإفريقي و منظمة المؤتمر الإسلامي و الإتحاد الأوروبي و مجلس حقوق الإنسان، ثم استتبعه اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة خطورة الأحداث في ليبيا و تفاقم القمع الممارس على المدنيين المطالبين بالتغيير. Abstract: In the beginning of 2011, many Arab countries witnessed popular revolutions, which were demands for democracy, respect for human rights, and the transfer of power, some of which resulted in the removal of heads of state and the overthrow of regimes. To the highest levels of armed violence, which attracted the attention of the international, regional and Arab community, followed by the United Nations, the League of Arab States, the African Union, the Organization of the Islamic Conference, the European Union and the Human Rights Council, then a meeting of the UN Security Council followed to discuss the seriousness of events in Libya and the exacerbation of the repression against civilians demanding change.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: أزمة ليبيا، التدخل العسكري، حلف شمال الأطلسي، -اعادة بناء الدولة.