Annales de l’université d’Alger
Volume 35, Numéro 1, Pages 864-889

الإعلام الغربي وصناعة الإسلاموفوبيا بعد هجمات 11 سبتمبر 2001

الكاتب : بن أزواو عمر .

الملخص

ما هو ملاحظ في أعقاب هجمات 11/09/2001 على الولايات المتحدة الأمريكية زيادة حملة العداء لكل إنسان ذي خلفية إسلامية، أو له علاقة بعيدة بالإسلام والمسلمين، وقد خدم هذا الأمر مختلف أجهزة الإعلام الغربية بكل أشكالها بداية من الامبراطوريات الإعلامية الكبرى (CNN.CBS .FOX news…) وصولا إلى شبكة الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وزاد هذا في الواقع من نسبة الخوف من الإسلام وأنتج ما أصبح يطلق عليه اليوم بــالإسلاموفوبيا حتى أصبح الوعي الغربي اليوم وفق آخر استطلاعات الرأي يربط بشكل مباشر بين الإسلام والمسلمين من جهة والعنف والإرهاب من جهة أخرى، ولا يملك الآن إلا صورة نمطية سوداء عن عنهما، وهذا بطبيعة الحال من منطلق الرؤية الإعلامية المغلوطة التي تشوه الحقيقة ولا تقدمها كما هي. من هنا نتساءل عن حقيقة الدور الذي يلعبه الإعلام الغربي في صناعة الإسلاموفوبيا، ويعمل في الوقت نفسه على تعميق العداء لكل من ينتمي إلى الإسلام.

الكلمات المفتاحية

الإسلام، الإعلام، الإرهاب، الإسلاموفوبيا، الغرب، هجمات 11 سبتمبر 2001.