Annales de l’université d’Alger
Volume 35, Numéro 1, Pages 228-241

استنتاجات اللجنة المعنية بحقوق الإنسان الأممية حول قانون حظر تغطية الوجه في الأماكن العامة بفرنسا Conclusions Of The Un Human Rights Committee On The Law Prohibition Of Covering The Face In Public Places In France

الكاتب : حمادي خيرة .

الملخص

الملخص: منذ سنوات توالى انتشار حظر النقاب في بعض الدول الأوروبية ، وكانت فرنسا سبّاقة لذلك بإقرارها حظر تغطية الوجه في الأماكن العامة بموجب القانون رقم 1192-2010. رغم ذلك فإنّ القانون يعدّ مثار انتقادات داخل فرنسا وخارجها. ومن قبيل ذلك ، الآراء التي اعتمدتها اللجنة المعنية بحقوق الإنسان والتي أعابت فيها القانون الفرنسي، حيث خلصت في استنتاجاتها إلى انتهاك فرنسا للحقوق التي يكفلها العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ، وكان ذلك بمناسبة نظرها بلاغين اعتمدت آراءها بخصوصهما عام 2018. لقد كانت هذه الآراء تأكيدا لموقف اللجنة فيما يتعلق بقوانين حظر ارتداء الرموز الدينية في فرنسا، حيث سبق للجنة أن اعتمدت آراءً مماثلة حول قانون حظر الحجاب. عمومًا، إنّ استنتاجات اللجنة بخصوص قانون حظر ارتداء النقاب في فرنسا من شأنها أن ترقى إلى مساهمة لافتة للجنة في إثراء معايير حقوق الإنسان والتأكيد على التفسيرات المختلفة لهذه الحقوق. Abstract: For years, the burqa ban has been widespread in some European countries, and France was first to do so by adopting a ban on face coverings in public places under Act No. 1192-2010.The law, however, is a source of criticism within and outside France. For example, the Views adopted by the Human Rights Committee, which flawed French law, concluded in its conclusions that France violated the rights guaranteed by the International Covenant on Civil andPoliticalRights, on the occasion of its consideration of two communications adopted on 2018.In general, the Committee's conclusions would amount to a remarkable contribution to the Commission in enriching human rights standards and emphasizing the different interpretations of these rights.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: اللجنة المعنية بحقوق الإنسان– قانون الحظر- النقاب- فرنسا.Key words: Human Rights Committee - Law of prohibition - Niqab - France.