الحوار الفكري
Volume 11, Numéro 11, Pages 363-388

قناة "الجزيرة" والتحول الديمقراطي في الوطن العربي الثورة المصرية نموذجا

الكاتب : أمحمد أسباعي .

الملخص

شهدت المنطقة العربية جملة من التحولات المتسارعة والحثيثة خلال السنوات الأخيرة اصطلح على تسميتها بثورات الربيع العربي، ظهرت بوادرها الأولى في تونس لتمتد إلى مصر وسوريا وليبيا وكثير من الأقطار الأخرى ... وقد هدفت هذه الثورات إلى إزالة أنظمة وصفت بالديكتاتورية وبالتزامن مع هذا الحراك السياسي المتسارع... مثلت وسائل الإعلام طرفا مهما في معادلة التغيير الحاصل في المنطقة. بل ذهب البعض إلى اعتبار أن بوادر الثورة كانت إعلامية عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الثقيلة خاصة التلفزية نظرا للشرائح الكبيرة التي تستهدفها، إذ أنها ترتب أولوياتها حسب ما يريده الجمهور والذي أخذ في هذه المرة الطابع الثوري واختار النزول إلى الشارع للتعبير عن مواقفه، ومن الملاحظ انه حين يتعامل الباحث مع ظاهرة كالثورة بشكل موضوعي فانه مما لا يدع مجالا للشك أننا نتعامل مع ظاهرة اجتماعية وهي ظاهرة نسبية وغير ثابتة يصعب بل يستحيل الاستقراء والتعميم فيها، بمعنى اقرب يستحيل تعميم المعطيات المتعلقة بالثورة التونسية على الثورة السورية نظرا لجملة من العوامل أهمها المواقع الجيوسياسية والأطراف المتحكمة والمحيطة بهذا الحراك وعموما فانه من المتفق عليه بغض النظر عن كون هذه الثورة حققت أهدافها أو لا فانه في الظاهر نادت بالديمقراطية وتمكين المواطن العربي من حقوقه. Resume The last feu, the arab world confronted so called ((arab spring revolution)).it began in tunisia and then moved to egypt , syria, libya, and other territories. Their targe to was that to with draw more and more regimes that was named dictatorial. The mass media played a great rol to wards the chang in the distrid as well as other people thought that the initiatives of the revolution was the base of media through means of social media besides to televised. one that influenced great number of tv lookers on its priorities are classified according to wath is repeated by the public that took a revolutionary phase during this period of time and decided to demonstrate or march through the steets to express its stand points. When a researcher deals with a logical. Criterion like a revolution, he leaves no doubt that we tackle social criterion which is un proved so is impossible to generalise. By way or other, it is not possible to make a general statement about the Tunisian revolution over the syrian one because of som points as geo-political sites and the other parts that dominates the conflict generally, it is a greed to and apart from that whether these revolution prevaited or not it seemed that it claimed for democracy and let the arab citzen gain its rights.

الكلمات المفتاحية

الجزيرة، الديمقراطية، الوطن العربي، الثورة المصرية