Revue Algérienne des Sciences Juridiques et Politiques
Volume 58, Numéro 1, Pages 111-128

الديوان المركزي لقمع الفساد بين الاستقلالية النظرية والتبعية الفعلية

الكاتب : تياب نادية .

الملخص

تفعيلا لسياسة مكافحة الفساد أنشأ المشرع الديوان المركزي لقمع الفساد كلف بمهمة البحث والتحري عن جرائم الفساد وبذلك تعززت الآليات المؤسساتية في قانون الوقاية من الفساد ومكافحته بهيئة قمعية متعددة الاختصاصات. وانطلاقا من أن استقلالية أي جهاز أو هيكل ضماناً لفعاليته نص المشرع على استقلالية الديوان. غير أن استقراء النصوص المنظمة له أثبت وجود ثغرات فادحة جعلت استقلاليته نسبية وفي تبعية واضحة للسلطة التنفيذية سواء من الناحية العضوية أو من الجانب الوظيفي. Abstract: Proceeding from the independence of any organ or structure to ensure its effectiveness, the legislator provided for the independence of the Diwan. However, the extrapolation of the texts organizing the Central office of repression on corruption proved that there are huge gaps that made the Central office independence relative, whether from an organic or a functional aspect, making the Central office in dependence on the executive authority.

الكلمات المفتاحية

الفساد ; الديوان المركزي لقمع الفساد ; الاستقلالية ; السلطة التنفيذية ; التبعية ; Keywords: ; Corruption ; Central office of repression on corruption ; Independence ; The executive branch ; Subordination