الخطاب
Volume 1, Numéro 1, Pages 193-204

بنية الخطاب الأدبيّ الشعبيّ دراسة إناسيّة

الكاتب : طراحة زهية .

الملخص

الإناسة علم مختصّ بدراسة الإنسان والشعوب، تعدّدت مصطلحاته ومفاهيمه مع تعدّد اتجاهاته ومراحل تطوّره. والإناسة تمثّل المرحلة الثالثة من الدراسة، فلابدّ من تحديد بسيط لمراحل البحث هذه: المرحلة الأولى: يُطلق عليها "الناسوت" (الإثنوغرافيا)، » فالناسوت يتجاوب مع المراحل الأولى من البحث: المعاينة والوصف والعمل الميداني. والأدروسة الّتي تدور حول مجموعة محصورة النّطاق بما يكفي لجعل الباحث قادرا على تجميع القسم الأعظم من معلوماته بناء على خبرته الشخصيّة وإنّما تشكّل نمط الدراسة الناسوتيّة بالذات.» المرحلة الثانيّة: يُطلق عليها "النيّاسة" (الإثنولوجيا)، وهي لا تتأسّس فقط على المعرفة المباشرة بل يقوم فيها الباحث بعمليّة الجمع والتوليف وفقا للاتّجاه الجغرافيّ، إذا كان يهدف الجمع بين معارف متعلّقة بالجماعات المتجاورة، أو وفقا للاتجاه التاريخيّ إذا كان قاصدا كتابة التاريخ بالنسبة لأقوام معيّنين أو عدّة أقوام... المرحلة الثالثة: يطلق عليها "الإناسة" (الأنثروبولوجيا)، وهي مرحلة ثانيّة وأخيرة من الجمع والتوليف. تستند إلى النتائج الّتي توصّلت إليها الناسوت والإناسة. تهدف إلى الإحاطة بمعرفة الإنسان معرفة إجماليّة، تشتمل على موضوعها بكلّ اتّساعه الجغرافي والتاريخي. تتطلّع إلى معرفة قابلة التطبيق على التطوّر البشري بأسره، من أقدم الأعراق الإنسانيّة إلى أحدثها. فالمراحل الثلاث يصعب الفصل بينها لأنّ الثانيّة مرتبطة قطعا بالأولى، والثالثّة بالثانيّة.

الكلمات المفتاحية

--