مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 10, Numéro 1, Pages 1244-1260

أثر السياق اللغوي وغير اللغوي في ابراز المعنى التداولي في العربية The Effect Of The Linguistic And Non-linguistic Context In Highlighting The Deliberative Meaning In Arabic

الكاتب : جعيد عبد القادر .

الملخص

تعد اللغة الوسيلة الأساسية لعملية التواصل ونقل التراث الفكري والثقافي من جيل إلى جيل، لهذا لا بد للبنى اللغوية(الألفاظ، التراكيب) أن تؤدي معنا معينا. ولأنّ مستعمل اللغة دائما يجنح إلى الاقتصاد في استخدام الالفاظ، لذا يوظف السياق(الداخلي والخارجي) لإفهام غيره. ولقد روج بعض الدارسين على أن التراث اللغوي العربي تغافل الابعاد التداولية الناجمة عن معطيات السياق في عملية التحليل . لهذا فإن من اهداف البحث تفنيد هذا الادعاء، والتعريف بمفهوم السياق اللغوي والسياق الخارج عن المدى اللغوي، مع ابراز المنحى التداولي في جهود القدماء من خلال توظيفهم للسياق. متبعا منهجا وصفيا وتحليليا للوقوف على أهم النتائج التي أثبتها الباحث من خلال جهود النحاة والبلاغيين، والمنصبة على البحث عن الأغراض والمقاصد التداولية أثناء تحليل المدونة اللغوية العربية والتي ارتكزت على بنية اللغة في بعدها الصوري وتفاعلها الاستعمالي ضمن السياقين(الداخلي والخارجي). Abstract : Language is the primary means of communication and the transmission of intellectual and cultural heritage from one generation to the next. Therefore, linguistic structures (words, structures) must perform with us a certain aid. And because the language user always tends to economize in the use of words, so he employs the context (internal and external) to understand others. Some scholars have promoted that the Arab linguistic heritage neglects the deliberative dimensions resulting from the contextual data in the analysis process. Therefore, one of the objectives of the research is to refute this claim, and to define the concept of linguistic context and context outside the linguistic range, highlighting the deliberative approach in the efforts of the ancients through their employment of the context. Following a descriptive and analytical approach to find out the most important results that the researcher has proven through the efforts of grammarians and rhetoricians, and focused on searching for deliberative purposes and purposes during the analysis of the Arabic linguistic code, which was based on the structure of the language in its formal dimension and its use interaction within the two contexts (internal and external).

الكلمات المفتاحية

اللغة ; السياق ; تحليل اللغة ; المقاصد ; تدا ; لية