دراسات إنسانية واجتماعية
Volume 10, Numéro 2, Pages 429-440

الحضور الصوفي في المجال الطبي بين التجربة والكرامة

الكاتب : صديقي محمد . عاشوري قمعون .

الملخص

تعالج هذه الدّراسة دور الصّوفية في المجال الطّبّي خلال القرن السّادس للهجرة الثاني عشر للميلاد، وذلك من خلال إبراز الدّور الذي قامت به هذه الفئة في المجال الصّحّي، وقد كانت المعالجة الطبية عند الأولياء نوع من أنواع استقطاب العامة في تلك الفترة من خلال مشاركة البعض من المتصوفة في هذا المجال بحيث قاموا بعملية العلاج والمداواة بأساليب أكثر غموضاً تعتمد على الكرامة والبركة، وهذه الوسائل تختلف عن الطب العلمي وكذلك الطب الشعبي القائم أنذك أما الاستعانة بالأعشاب والعقاقير في عملية المداواة فكانت وفق معرفة علمية أو تجربة لمفعول كل نبتة وهذه التجربة نجدها خاصة عند المطببين الشعبين، ولعلّ من المتصوفة من كان لهم معرفة بأصول النبات وإمكانية إدراج بعض الوصفات في عملية العلاج والمداواة، وبالنظر للعامة رغم وجود حكماء وأطباء لهم دراية بالصناعة الطبية، إلا أن الكثير من أفراد المجتمع آثر العلاج والمداواة عند المتصوفة على غيرهم من الأطباء في تلك الفترة.

الكلمات المفتاحية

المغرب الإسلامي، التصوف، الكرامات، الطب الصوفي، الطب الشعبي، الأعشاب والعقاقير