دراسات نفسية وتربوية
Volume 14, Numéro 1, Pages 197-214

برامج التكفل باضطراب التوحد بين الأهداف المشتركة والاختلاف في أساليب التدخل

الكاتب : قيرود الطاهر . مزوز بركو .

الملخص

ملخص هدف الباحثان من هذا المقالة، إلى تحديد أهم البرامج المعتمدة في التكفل بالأشخاص الذين يعانون من اضطراب التوحد، أسسها النظرية، آليات عملها، وفعاليتها، ونقاطهم المشتركة وأوجه الاختلافات بينهم. وأظهرت النتائج التي تم الحصول عليها من خلال ما تم جمعه من تراث نظري حول برامج التكفل باضطراب التوحد أنها على الرغم من أنها سعت إلى تحقيق الأهداف المشتركة المتمثلة في حصول الطفل التوحدي على الاستقلالية، وتحقيقه اندماجه الاجتماعي، واتفاقها على الدور المركزي للأولياء في نجاح عملية الرعاية، لكنها تختلف من حيث طرق التدخل، حيث تعتمد بعض البرامج ذات المرجعية السلوكية على تدخل الفردي، مكثف ومركّز على السلوك غير المرغوب فيه عند الطفل دون الاهتمام بالفروق النمائية، والعمل على اكتساب المهارات الاجتماعية، النفسو حركية والمعرفية مثل التقليد والمهارات الحسية في حين ركزت البرامج الأخرى ذات المرجعية التطورية تدخلها غير المكثف على تطور الطفل، والاهتمام بقدراته دون الاهتمام بقصوره. أما من ناحية الفعالية فقد توصل الباحثان إلى أن برامج التدخل المكثف أكثر فعالية مع الأطفال مقارنة بالبرامج الأخرى. الكلمات المفتاحية : التوحد، التكفل، البرامج، المقاربة، أطفال التوحد، الماكتون، التيتش، سن رايز، دانفر Abstract: This article aims to determine the most important programs adopted in the field of the care of people with autistic disorder, its theoretical bases, its mechanisms of work, its efficiencies, their common points and their differences. The results obtained showed that despite its programs aim at common goals that are the autistic child's acquisition of autonomy, and its social integration, and all agree on the central role of parents in the success of the treatment processes, but they differ in terms of intervention methods, some behavioral-based programs are based on individual intervention, intensive and focused on aberrant behavior in autistic and without taking into account individual differences, and they focus on the acquisition of psychomotor, social, and cognitive skills such as imitation, and sensory skills, and visual communication, while other developmental programs have focused their non-intensive intervention on development of the child and who are interested in these capacities only to his deficits. In terms of effectiveness, the researchers found that intensive intervention programs are more effective with children than other programs.

الكلمات المفتاحية

Autistic, Programs, Care, Teacch, Denver, Makaton, Son-Rise