الناصرية
Volume 11, Numéro 2, Pages 157-181

الحراك الشعبي الجزائري و الوعي الاجتماعي في منصّات التواصل الاجتماعي تمظهر الرسالة و تفاعل الوسيلة

الكاتب : عبو فوزية . بداني فؤاد .

الملخص

يشكل الوعي الاجتماعي حجر زاوية أساسية وحقيقية لبداية تطوير الذات وإيجاد انسان مبدع متفهم ومنفتح على كل نقائصه ليساهم في بناء مجتمعه وتطويره،فمراقبة الانسان لأفكاره ومشاعره وسلوكه تساعده في الانفتاح والتخلص من الطاقات السلبية التي تشعره بالضعف والألم والانغلاق على الذات ومع ظهور وسائل الاتصال والإعلام وخاصة وسائل الاتصال الجديدة تسارعت وتيرة الوعي من حيث الزمن والمساحات الجغرافية ،فنشر الوعي الاجتماعي أصبح سريع وسهل المنال بفعل تكنولوجيات الاعلام والاتصال اين اصبح العالم قرية كونية كما قال ماكلوهان،من خلال الكشف عن علاقة الوعي الاجتماعي الافتراضي الموجود في منصات التواصل الاجتماعي بالحراك الشعبي الذي حدث في فبراير 2020 بالجزائر، والتي كانت كبيرة وقوية،فمنصات التواصل الاجتماعي أصبحت مناخا مناسبا لحرية التعبير ومتنفسا لعديد القضايا والمشاكل وهذا لمميزاتها التفاعلية والسرعة ولا محدودية الزمان والمكان،والفايسبوك كوسيلة الأكثر شعبية أصبحت تشكل إعلاما جديدا يملك كل المزايا والخصائص والتطبيقات جعلته مستخدما عند فئات وشرائح اجتماعية كبيرة،فقد استخدام للقيام بالحراك الشعبي من خلال تحديد تاريخ الخروج وكيفية التظاهر وما الشعارات وما هي رسالة الحراك

الكلمات المفتاحية

الحراك الشعبي،وسائل التواصل الاجتماعي،التفاعل الافتراضي ،الوعي الاجتماعي ،الافتراضي.