لغة كلام
Volume 7, Numéro 2, Pages 137-147

الأنساق الثقافيّة المضمرة في خطاب غادة السمان الروائيّ بين الصورة النمطية وتجاوزها يا دمشق وداعا - فسيفساء التمرّد- أنموذجا

الكاتب : طيوب نفيلة . لباشي عبد القادر .

الملخص

تهدف هذه الدراسة للكشف عن الأنساق الثقافية المضمرة في رواية "يا دمشق وداعا " لغادة السمان، التي حاولت التغلب على نمطية فرضتها سياقات على الكتابة المؤنثة لتفصح عن القصد السردي المتخفي في خطابها، إذ استطاعت بجرأتها خلق رؤيا جديدة تتجاوز النسق المعروف للتعبير عن عمل سردي مفتوح الدلالات معلنة رفضها لأنساق تخفيها الرقابة، معتمدة على وعيها للانتقال إلى النضال بالكتابة بمجموعة علاقات نسقية ذات بعد فردي ومؤسساتي. The aim of the study is to reveal the cultural patterns implied in the novel) bye-damascus) by Ghada Al-Samman, who tried to overcome the stereotypes imposed by contexts on feminine writing, to reveal the narrative intent hidden in her speech, as she was able,, to create new visions that go beyond the well-known form of expressive narrative work. Announcing her rejection of formats hidden by censorship, relying on her awareness to move to the struggle to write in a group of coordinative relationships : individual and institutional dimension.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: أنساق ثقافية، خطاب روائي، غادة السمان ، صورة نمطية، يا دمشق وداعا. ; Keyword:Cultural formats, narrative speech, stereotype, Ghada as sammane, Bye Damascus