منيرفا
Volume 5, Numéro 2, Pages 11-22

الشر الأخلاقي عند القدّيس أوغسطين: من الوجود إلى اللاّوجود

الكاتب : كحول سعودي .

الملخص

ملخص: يمكننا أن نقول عموما أنّ الشرور في نظر "أوغسطين" نابعة من الخطيئة الإرادية للنفس التي منحها الله القدرة على اتخاذ القرار الحر، والذي ينجم عنه العقاب، ولكن بفضل النعمة الإلهية يُعلي الله من قوة إرادتنا للابتعاد عن الشّر الذي ليس له أي وجود، طالما أنّه إعدام للخير وذلك بناء على حدوس الأفلاطونية المحدثة. لقد فسّر "أوغسطين" نظرية الخير الدائم وفقا لتعاليم الإنجيل، لأن الخير هو القانون الإلهي الأبدي أي النظام العام الصادر عن الله فهو مطابقة هذا النظام واحترام القانون أو مبدأ الطبيعة أما الشر فيكمن في معارضته. وما ينجم عن ذلك هو الربط الضروري - في نظره- بين الخير والإرادة، فقد تكلم عن الإرادة الخيّرة كأصل لكل فعل حسن، مع اعتبارها خيرة في ذاتها. Summary: We can say generally that the evils of the sight of "Augustine" come from the voluntary will of the soul that God has granted the capacity to make a free decision, which involves a punishment, but thanks to the divine grace God exalts us from our desire to distance ourselves from evil which does not exist, as long as it Execution of good, based on the updated Platonic intuition. كحول سعودي: أستاذ محاضر أ بجامعة قالمة. Augustine interpreted the theory of permanent goodness according to the teachings of the Bible, because goodness is the eternal divine law, that is to say the general system emitted by God, it is the conformity of this system and respect for the law or the principle of nature, but the evil is to oppose it. This results in the necessary link - according to him - between good and will, because he spoke of good will as the origin of all good action, considering it as good in itself.

الكلمات المفتاحية

الشر الخطيئة الحريةالارادة الخيرة الطيسعة الفان ; ن الالهي