مدارات للعلوم الإجتماعية والإنسانية
Volume 1, Numéro 3, Pages 201-211

ثقافة المطابقة وتداعياتها على الفكر العربي المعاصر

الكاتب : رافع مصطفى .

الملخص

لعل المتأمل في واقع الفكر العربي يدرك أن هذا الفكر غدا تتقاذفه الثنائيات، التي جعلته يعيش حالة من التمزق، وتأتي هذه الدراسة لتحاول الوقوف عند ثقافة المطابقة وتداعياتها على حركية الفكر العربي التي أدت إلى انقسامه إلى اتجاهين أساسيين: اتجاه تراثي يطلب السند في تراثه ويقرأ فيه آماله ورغباته، ويسعى للتطابق معه ، وبين اتجاه تغريبي ارتمى في أحضان الحداثة الغربية وراح يدعو إلى الاندماج مع الغرب والتطابق معه، ويقول بمحدودية التراث واستهلاك طاقته وعجزها عن تقديم فهم جديد للكون والحياة. Perhaps the meditator in the reality of Arab thought realizes that this thought tomorrow is fling by binaries which made him live in a state of disruption,and this study comes to try to stand at the culture of matching and its repercussions on the movement of Arab thought that led to divide it into tow directions : a heritage and read its hopes and seeks to match with him , and between a western tendency that calls for integration with the west and conformity with it , and rejects heritage for its inability to provide a new understanding of the universe and life.

الكلمات المفتاحية

ثقافة المطابقة ; الفكر العربي ; التراث ; الحداثة