Revue Organisation et Travail
Volume 9, Numéro 3, Pages 06-30

علاقة الشمولية المالية بالأزمات المالية: التحرير المالي، الابتكارات المالية في قلب أزمة الرهن العقاري 2007-

الكاتب : بوكحلة الحاجة خديجة . تشيكو فوزي .

الملخص

: أثارت ظاهرة الشمولية المالية أراء و اهتمام الكثيرمن المفكرين الاقتصاديين،فهي تعتبر سلاح ذو حدين. لأنها وفرت العديد من المزايا للاقتصاد العالمي من جهة، و من جهة أخرى تسببت في الكثير من الإختلالات على مستوى الأنظمة المالية الدولية. يهدف هذا البحث إلى إبراز دور سياسة التحرير المالي و عملية الابتكارات المالية – هما من أهم مظاهر الشمولية المالية- في تفجير أزمة الرهن العقاري 2007-2008،: فقد أدى كل من التقليص من القيود التنظيمية، ارتفاع في معدلات الفائدة، تحرير الأسواق المالية، عملية التوريق بالإضافة إلى التكامل بين الأسواق المالية العالمية إلى نشوب و انتشار الأزمة. و في الأخير توصلنا من خلال هذه الورقة البحثية إلى أن الشمولية المالية ضرورة حتمية بالرغم من سلبياتها، فلا يمكن الاستغناء عنها فقط لضمان الاستقرار النظامي، بل يجب التعامل مع هذه الظاهرة و في نفس الوقت الحفاظ على الاستقرار المالي، و ذلك باتخاذ الإجراءات الاحترازية أو التنظيم التحوطي كالالتزام بمعايير كفاية رأس المال التي نصت عليها اتفاقيات بازل الثلاثة، لضمان استقرار الأنظمة المصرفية و عدم إفلاس البنوك. بالإضافة إلى نظام مالي بعيد عن الفوائد و المضاربة. The phenomenon of financial globalization has aroused the opinions and interest of many economic thinkers, as it is considered a double-edged weapon. It has provided many advantages to the global economy on the one hand, and on the other hand has caused many imbalances at the level of international financial systems. This research aims to highlight the role of financial liberalization policy and the process of financial innovations - the most important indexes of financial globalization - in causing the 2007-08 Subprime mortgage crisis: the deregulation, an increase in interest rates, the liberalization of financial markets, the process of securitization and the integration of global financial markets, were the main factors that led to the outbreak and spread of the crisis. In the end, we have concluded through this paper that financial globalization is an imperative necessity its disadvantages, it cannot be dispensed with only to ensure systemic stability, but must deal with this phenomenon while maintaining financial stability, by with a range of precautionary measures or prudential regulation. such as adhering to the capital adequacy standards stipulated in the three Basel Conventions, to ensure the stability of banking systems and the bankruptcy of banks. In addition to a financial system away from interest and speculation.

الكلمات المفتاحية

الشمولية المالية ; التحرير المالي ; التوريق ; أزمة الرهن العقاري