مجلة الدراسات التاريخية العسكرية
Volume 3, Numéro 1, Pages 195-204

جيش التحرير الوطني في مواجهة الدعاية الفرنسية إجتماع رأس الطرفة 19 سبتمبر 1955 م -أنموذجا-

الكاتب : بوضياف سلطاني .

الملخص

شهدت المرحلة الأولى لانطلاق الثورة التحريرية التركيز على النشاط العسكري المكثف من خلال القيام بعديد العمليات العسكرية ضد المستعمر الفرنسي والتي كان لها التأثير الايجابي بتحقيق خسائر مادية ومعنوية في صفوفه، أدت إلى مباشرة السلطات الإستعمارية لعمليات عسكرية كبرى ضد جيش التحرير الوطني خاصة بالمنطقة الأولى، مجندة كل الوسائل والطرق لذلك، مع التركيز على الأساليب الدعائية لمحاولة عزل الشعب عن الثورة، وهو ما أفضى إلى إتخاذ قيادة المنطقة الأولى لإستراتيجية مضادة لمجابهة هذه المحاولات الفرنسية بالشروع في التحضير لتنظيم لقاءات بين قيادة المنطقة وأعيان وسكان مختلف النواحي بدءا بناحية خنشلة وتبسة لفضح الأساليب الفرنسية الدعائية ضد الثورة، حيث تم عقد هذا الإجتماع على مستوى رأس الطرفة بجبل الجرف مقر القيادة، كان هذا الإجتماع بمثابة استفزاز وتحدي لكشف الخطة الفرنسية، ويعتبر أحد الأسباب المباشرة في وقوع معركة جبل الجرف 22 إلى 25 سبتمبر 1955.

الكلمات المفتاحية

الدعاية الفرنسية، السلطات الفرنسية، معركة الجرف، شيهاني بشير، إجتماع رأس الطرفة، جيش التحرير الوطني، الثورة التحريرية.