مجلة منبر التراث الأثري
Volume 1, Numéro 1, Pages 248-263

الآثار العمرانية الإسبانية في الجزائر

الكاتب : فكاير عبد القادر .

الملخص

كان لموقع الجزائر الهام في الضفة الجنوبية من البحر المتسط جعلها تتعرض للحملات العسكرية الإسبانية مع بداية القرن السادس عشر، وتحتوي بعض المدن الجزائرية التي تعرضت للاحتلال الإسباني على العديد من القلاع التي أنشأها الإسبان. فهي تستحق الدراسة باعتبارها معالم عمرانية تشهد على ما مرت به هذه المناطق من فترات تاريخية كانت فيه هدفا لحركة التوسع الأوربي التي دشنتها إسبانيا ، التي أنشأت قلاعا وحصونا خاصة في وهران والمرسى الكبير وبجاية. إن الأرشيف التاريخي العسكري بمدريد يحتفظ بوثائق غنية جدا كان قد وقع جمعها من طرف مهندس إسباني يهتم بالطابع الفني لهذه القلاع. فتخطيط وهران الذي وقع في القرن السادس عشر والإصلاحات المعمارية الحديثة ما زالت تنتظر من يدرسها ، وهذا على الرغم من وجود عدة سجلات حول طرق البناء وترتيب هذه المعالم ، وكذلك تمكننا هذه الوثائق من التعرف على الحياة الداخلية والعلاقات التي تربط هذه القلاع بداخل البلاد. كما تساعد على دراسة شاملة تتعلق بالمدن البحرية والحياة الداخلية والدور الخارجي الذي تلعبه هذه القلاع . وبما أن دورهذه القلاع هو القيام بمراقبة الجزائر فإنها إلى جانب ذلك تعتبر شاهدا على المقاومة الجزائرية التي ظلت مستمرة

الكلمات المفتاحية

الاسبان؛ الجزائر؛ الاثار؛ العمارة