مجلة اللغة العربية وآدابها
Volume 8, Numéro 2, Pages 481-496

البحور الشّعريّة المستحدثة عند نازك الملائكة.

الكاتب : تريكي جمال .

الملخص

لم تقف حركة التّجديد في موسيقي القصيدة العربية عند حدود التّحرر الجزئي من قيود القافية، وتنويعها بل تخطتها إلى أبعد من ذلك، فقد ظهرت محاولة جديدة غيّرت هيكل القصيدة العربيّة شكلًا ومضمونا عرفت " بالشّعر الحرّ ". وتعتبر الشّاعرة العراقيّة نازك الملائكة من أبرز دعاة هذا التّجديد، فكانت محاولتها التّجديديّة أكثر نجاحا من سابقتها كمحاولة الشّعر المرسل، أو نظام المقطوعات، ولم تمض سنوات قلائل حتّى شكل هذا اللّون الجديد من الشعر مدرسة شعرية جديدة حطمت كل القيود المفروضة على القصيدة العربية، وانتقلت بها من حالة الجمود والرّتابة إلى حال أكثر حيوية وأرحب انطلاقا، ونظرًا للحس الموسيقي الّذي تملكه الشّاعرة استطاعت التّنظير لهذا الشّعر الجديد، واستنباط أوزان جديدة، لم تكن معهودة من قبل. The movement of renewal in the music of the Arabic poem did not stop at the borders of partial liberation from the restrictions of the rhyme. A new attempt appeared, which changed the structure of the Arabic poem in a form and content known as "free poetry." The Iraqi poet Nazek Al-Malaika is considered one of the most prominent proponents of this renewal, so her renewal attempt was more successful, as this poetry formed a new poetic school that destroyed all restrictions imposed on the Arabic poem and due to the musical sense that the poet possesses theorizing for this new poetry and devising new weights, it was not usual From before. Key words Poetry; modernity; Nazik al-Malikah; meters.

الكلمات المفتاحية

الشّعر؛ المستحدثة؛ نازك الملائكة؛ البحور.