مجلة اللغة العربية وآدابها
Volume 8, Numéro 2, Pages 295-308

رواية "خطوات في الاتجاه الآخر" لحفناوي زاغز ــــ العنف يعانق جمالية الإبداع ـــ

الكاتب : قسول فاطمة .

الملخص

خيّم العنف على الجزائر خلال سنوات التسعينيات الماضية، وجثم على صدور أبنائها لردهة من الزمن، مأساة وطنية لم يكن الكتّاب بمعزل عن واقعها المأزوم، فجاءت إبداعاتهم الأدبية مثخنة بالجراح والآلام، مجسدة حالة الخراب التي عصفت بآمال الشعب الجزائري ، وجعلته يعيش عشرة سنوات من عمره تحت وطأة إرهاب ليس له ملّة ولا دين، ولا يعترف إلاّ بشعار الدم حليفا، من هنا تتأتى أهمية هذا المقال، الذي نقف فيه على توصيف العنف وجمالية معانقته للإبداع الروائي، في " خطوات في الاتجاه الآخر لحفناوي زاغز"، التي تعبّر عن حالة الضياع والتيه التي عاشها البطل السياسي نجم الدين، في صورة للضغوطات التي عاشها السّاسة أصحاب المناصب والتي فرضتها المنظمات الإرهابية عليهم في ذلك الوقت، أملا في إيجاد مكان في الحكومة من خلالهم، تسهيلا لتنفيذ مخططاتهم الدموية. Abstract: Violence descended on Algeria and crouched on its people for a long time during the last nineties. It was a national tragedy that writers were so related to its precarious reality that it appeared in their painfully wounded writings. Their texts embodied the devastation that struck the Algerians’ hopes, and made them live ten years under the weight of terrorism that has neither religion nor belief, and only allies blood slogan. Hence, the importance of this article, in which we stand on describing the aesthetic of violence that embraces novel creativity. We spot the light on “Steps in the Other Direction” of Hafnawi Zaghez, which expresses the state of loss and wandering that the political hero Najm al-Din lived through. The novel also pictures the pressures experienced by politicians in office and imposed by terrorist organizations at that time, hoping to find a place in the government through them, to facilitate the implementation of their bloody plans.

الكلمات المفتاحية

العنف ; الإرهاب ; الجمالية ; الإبداع ; violence ; terrorism ; Aesthetic ; creativity