مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 1, Pages 789-809

الانتقال الديمقراطي في اسيا الوسطى: مقاربة في الاستعصاء الديمقراطي

الكاتب : وناسي لزهر .

الملخص

تناقش هذه الدراسة إشكالية استعصاء الانتقال الديمقراطي، وفشل مسار الدمقرطة الداخلية في الجمهوريات الاسلامية في آسيا الوسطى ما بعد السوفيتية، وتبحث في الأسباب الكامنة وراء ذلك، بالرغم من مرور أكثر من ثلاث عقود على انخراطها في مسارات التحول السياسي والاقتصادي نحو الديمقراطية منذ إعلان الاستقلال عن الاتحاد السوفيتي عام 1991. وباعتبار لا خطية الانتقال نحو الديمقراطية في التجارب العالمية، تعزى في حالة الجمهوريات الاسلامية، الى انتظامها في ثنائية عوامل البيئة الداخلية بمتغيراتها المرتبطة بمؤشرات قياس حالة الدمقرطة ، كهشاشة المجتمع المدني، استمرار التسلطية لدى النخب السياسية الحاكمة، التضييق على الحريات ، قمع المعارضة، وسيطرة البنى التقليدية على المجتمع، كما ترتبط من جانب آخر، بعوامل البيئة الخارجية ؛مثل التنافس الشديد، والاستقطاب الدولي الحاد للمنطقة، بعد صعودها الجيوبوليتكي على الساحة الدولية لفترة ما بعد نهاية الحرب الباردة. Abstract: This study discusses the problem of the reluctancy of democratic transition and the failure of the internal democratization process in the Islamic republics of post-Soviet Central Asia. Then I will examine the reasons behind this state of affairs, despite the passage of more than three decades since its involvement in the political and economic transformation paths towards democracy since the declaration Independence from the Soviet Union in 1991. Given that the transition towards democracy is not linear in global legacy, the particularity of the Islamic republics to external/domestic factors as shwon by some variables and measuring indicators of the state of democratization, such as the fragility of civil society, the continued authoritarianism of the ruling political elites, constraining freedoms, the repression of opposition movements and the control of traditional structures over society. The current situation maybe explained also by some external environmental factors, such as the intense geopolitical competition and the sharp international polarization within the region, after its geopolitical rise on the international stage in the Post-Cold War.

الكلمات المفتاحية

الانتقال الديمقراطي ; آسيا الوسطى ; تحولات ما بعد السوفياتية ; الدمقرطة ; الاستقطاب الجيوبوليتيكي ; Democratic Transition ; Central Asia ; Post-Soviet Transitions ; Democratization ; Geopolitical Polarization