مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 1, Pages 156-175

الأعباء البيئية للبلدية كوحدة ادارية محلية في الجزائر: دراسة لدور البلدية على ضوء التشريع

الكاتب : البلي مسعود .

الملخص

اندرجت السياسات البيئية في الجزائر ضمن التوجه الدولي الرامي إلى النهوض بالواقع البيئي العالمي والتزاما بقرارات مؤتمر ستوكهولم عام 1972، حيث عمل المشرع الجزائري من أجل النهوض بالواقع البيئي عن طريق سن تشريعات وقوانين، ووضع اليات لتجسيدها ميدانيا اضافة إلى تحديد الجهات الرسمية المسؤولة عن وضع السياسات العامة البيئية، وتنفيذها، ومتابعتها، ومراقبتها، تسعى الأوراق البحثية متابعة أدوار الهيئات اللامركزية ونخص بالذكر البلدية، والتي أوكلت لها مهام في مجال حماية البيئة اختلفت مدى أهميتها، ومدى إمكانية تطبيقها في ظل الإمكانيات والصلاحيات التي تتمتع بها البلدية في التشريع الجزائري. Environmental policies in Alegria are part of the international trend to advance the global environmental reality and commitment to the decisions of the Stockholm Conference in 1972, where the Algerian legislator worked for developing the environmental reality through the enactment of legislation and laws, and the mechanisms to reflect It in the field; in addition to identifying the official authorities responsible for developing public Environmental policies. its implementation, its following-up, and its monitoring. Among the most important of these bodies are the decentralized bodies, especially the municipality, which has been assigned tasks in the Field of environmental protection, the extent of their variable importance and the extent to which they can be applied in light of the capabilities and powers that the municipality has according to the Algerian legislation

الكلمات المفتاحية

البيئة، الادارة المحلية،دور البلدية، التنمية، التحديات البيئية.