أمارات في اللغة والادب والنقد
Volume 2, Numéro 1, Pages 96-107

علاقة الشخصية بالأحداث في الرواية الجزائرية المعاصرة رواية – وطن من زجاج – لياسمينة صالح أنموذجا.

الكاتب : عبد القادر العماري .

الملخص

الملخص: منذ أن حلت أزمة التسعينات في الجزائر، بحيث ما تركت بيت مدر ولا وبر إلا دخلته، ضاربة أطنابها شتى مناحي وأرجاء الوطن ليكون الروائيون الجزائريون من جملة هؤلاء الذين مستهم هذه الأزمة، فتتخذ كمادة دسمة في أعمالهم الروائية، مستنطقين بدورهم خبايا المجتمع وملابساته، ونحن في هذه الورقة البحثية نسلط الضوء على الروائية ياسمينة صالح في روايتها وطن من زجاج، وذلك من خلال استجلاء أحداث العنف؛ التي عصفت بالبلاد، مستهدفة بدورها شتى شخصيات وأفراد المجتمع، من جملتهم؛ الرشيد الذي ألبسته بذلة زرقاء لتثني بعمي العربي الذي رسمته بصبغة ثورية، إضافة إلى شريحة المثقفين؛ ابتداء بالمعلم وابنه النذير إلى كريمو، لتكشف الستار بعد ذلك على ألوان الفساد الذي اكتسح البلاد، وذلك من خلال كائنات حبرية، استغلت احتقان الأوضاع، وتعكر الجو، لتصطاد في الماء العكر ابتداء بالجد الإقطاعي إضافة إلى رئيس البلدية كسلطة تنفيذية، لترسو سفينة الفساد في آخر محطة أين يقطن المهدي، الذي أبوه إطار في الجيش. فمنحها هذا التعدد في الطرح دينامية وحيوية، استطاعت من خلاله أن تعانق فضاء أوسع من البناء الفني والإبداع الخلاق، في عالم افتراضي لايخلوا من المتعة.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: شخصيات – المثقفين – العنف – البناء الفني - الإبداع الخلاق.