المجلة الجزائرية للدراسات التاريخية والقانونية
Volume 2, Numéro 3, Pages 125-137

المنابر في العمارة المساجدية – النشأة ومراحل التطور-

الكاتب : فؤاد عثامنة .

الملخص

تُعدّ دراسة المنابر كعناصر معماريّة وظيفيّة في فضاء المسجد ركيزةً أساسيّة تُبْرِزُ الماهية العامّة لهذا افضاء الدينيّ التعبّديّ من حيثُ رمزيّته ووظيفتُه وأبعادُه السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة، حيث قمنا في هأ الموضوع بالتركيز على عنصر المنبر في العمارة المساجديّة لِـما لَهُ من وظيفة معماريّة ودينيّة جليلة، حاولنا من خلاله التعريج على أهمّ المحطّات التاريخيّة الحضاريّة منذ عهد النبيّ –صلّى الله عليه وسلّم- إلى اليوم، وهذا بذِكْرِ أنواعه: الخشبيّة والرخاميّة وسائر موادّ إنشائه، وأنواعه من حيث ثباته وتحرّكه. ومن خلال هذا الموضوع استقرأنا أهمّ الجزئيّات المُشكّلة لهذا العنصر الوظيفيّ بداية من العهد الأوّل إلى غاية العهد العثمانيّ، وتمّ تقديم نماذج منه خاصّة بالمغرب الأوسط (الجزائر). Abstract: The study of the pulpits as functional architectural elements in the mosque space is a fundamental pillar that highlights the general nature of this religious devotional space in terms of its symbolism, function and political, economic and social dimensions. Explaining the most important historical and civilizational milestones from the time of the Prophet - may God bless him and grant him peace - to this day, and this is by mentioning its types: wood, marble and other materials of its creation, and its types in terms of its stability and movement. Through this topic, we read the most important parts of this functional element, starting from the first era until the end of the Ottoman era, and examples of it were presented especially in the Middle Maghreb (Algeria).

الكلمات المفتاحية

المساجد، العمارة، المنابر