social and human sciences review مجلة العلوم الاجتماعية والانسانية
Volume 21, Numéro 2, Pages 409-430

سياسات تشغيل الشباب في الدول المغاربية : حالة تونس والمغرب

الكاتب : رمضان عبد المجيد .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى إبراز سياسات وآليات التشغيل في كل من تونس والمغرب، وتكمن أهميته في كون مشكلة البطالة ذات أبعاد وانعكاسات متعددة وتهدد الأمن والاستقرار الاجتماعي، حيث أصبح العديد من الشباب العاطلين عن العمل بالدول المغاربية محبطين، وفترت عزيمتهم في البحث عن عمل، فيلجؤون إلى الاحتجاج أو الانحراف أو الهجرة غير الشرعية. ويحاول البحث الإجابة على سؤال أساسي يتمحور حول الدعائم التي ترتكز عليها سياسات التشغيل في كل من تونس والمغرب والفرص المتاحة لنجاحها. ويخلص البحث إلى أن سياسات التشغيل في البلدين لم تفض إلى نتائج ملموسة، بسبب بيروقراطية أجهزة التشغيل وتعقيداتها، وضعف تقدم النمو الاقتصادي، والتوسع القوي للوسط الحضري، وارتفاع مهم للساكنة في سن العمل خصوصا حاملي الشهادات الجامعية. ما يستدعي تأهيل النشاط الاقتصادي وتحفيز الاستثمارات، وإعادة هيكلة النظام التعليمي التكويني بالشكل الذي يستجيب لمطالب سوق الشغل This research aims to highlight the employment policies and mechanisms in both Tunisia and Morocco. Its importance lies in the fact that the unemployment problem has multiple dimensions and repercussions and threatens social security and stability, as many young unemployed people in the Maghreb countries became frustrated, and their resolve was lost in the search for work, so they resorted to protest, deviation, or illegal immigration. The research concludes that the employment policies of the two countries did not lead to tangible results, due to the bureaucracy and its complications, the weak progress of economic growth, the strong expansion of the urban milieu, and an important rise in the working-age population, especially those with university degrees. What calls for qualifying economic activity, stimulating investments, and restructuring the formative educational system in a manner that responds to the demands of the labor market.

الكلمات المفتاحية

البطالة ; سياسات تشغيل الشباب ; تونس ; المغرب