social and human sciences review مجلة العلوم الاجتماعية والانسانية
Volume 21, Numéro 2, Pages 221-238

الجزائر المحتلة في اهتمامات شكيب أرسلان وعلاقته برواد الحركة الوطنية "مصالي الحاج نموذجا"

الكاتب : دربال سلامة . قريري سليمان .

الملخص

ملخّص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة حقيقة العلاقة التي كانت قد نشأت بين الشخصية العربية المعروفة المتمثلة في السياسي والأديب أمير البيان شكيب أرسلان، مع أبرز شخصيات الحركة الوطنية الجزائرية؛ الزعيم مصالي الحاج، بداية بدراسة مقتضبة لفكر شكيب أرسلان وعلاقته بأقطاب الجامعة الإسلامية والمنابع التي نهلت منها شخصيته، وكيف قدم خدماته الحثيثة للدولة العثمانية، ثم للوحدة العربية، وقد كانت له اهتمامات كبيرة بالشؤون المغاربية على غرار الجزائر، من خلال علاقاته بالعديد من قادة تيارات الحركة الوطنية وبالأخص تلك التي أقامها مع مصالي الحاج، ثم عرجنا على المحطات التي ساهمت في صقل شخصية مصالي الحاج، ومدى تأثره بشخصية أرسلان، ومدى إعجاب أرسلان به، وكيف تبادلا الاثنان الآراء السياسية حول تجاربهما، وأهم نتيجة هي أن مصالي رغم أنه اقتحم الوسط الشيوعي وانضم إلى مختلف النقابات العمالية واحتك مع أبرز الوجوه ذات الأيديولوجية الشيوعية، إلا أنه لم يقتنع يوما بأفكارهم وبقي متمسكا بفكره العربي الإسلامي، وحمل معه إلا ما يفيده من تجارب سياسية، لذا فعلاقة أرسلان لم تكن السبب في إعادته للحاضنة الإسلامية. Abstract : This study aims at finding out the truth of the relationship that had developed between the well-known Arab personality of the politician and writer Amir Al-Bayan Chakib Arslan, With the most prominent personalities of the Algerian national movement; leader Masali al-Hajj, Beginning with a brief study of the thought of Shakib Arslan and his relationship with the leaders of the Islamic University and the sources from which he obtained his personality, And how he provided his diligent services to the Ottoman Empire, and then to the Arab unity, and has had great interests in the Maghreb affairs along the lines of Algeria, Through his relations with many leaders of the streams of the national movement, especially those that he established with Masali Hajj. And then lame on the stations that contributed to refining the character of Masali Haj, and the extent of his influence on the character Arslan, How much Shakib Arslan admired him, and how the two exchanged political views about their experiences , The most important result is that Masali, although he broke into the communist milieu and joined the various trade unions and rubbed with the most prominent faces of communist ideology, However, he was never convinced of their ideas and remained adhering to his Arab-Islamic thought, and carried with him only the benefit of political experiences, so the relationship of Arslan was not the reason for his return to the Islamic incubator.

الكلمات المفتاحية

شكيب أرسلان، مصالي الحاج، الحركة الاصلاحية، الحركة الوطنية الجزائرية