مجلة قبس للدراسات الإنسانية والاجتماعية
Volume 4, Numéro 2, Pages 498-517

قراءات في أزمة المثقف العربي: الجابري- إدوارد سعيد- محمد أركون

الكاتب : العايب ربيع .

الملخص

في القرن الأخير حدث انفصام كبير في العلاقة بين المثقفين العرب وشعوبهم، ما أدى إلى وقوع المثقف العربي المعاصر في أزمة فعلية، أسالت الحبر الكثير، فسارع العديد من المفكرين والباحثين، إلى تشخيص هذه الأزمة والبحث في مسبباتها القريبة منها والبعيدة، فتنوعت الرؤى والطروحات ، وتعددت المقاربات النقدية لكل باحث عن حقيقة تلك الأزمة، أملا في تشخيص الخلل الثقافي والفكري الذي لحق بحاملي لواء الثقافة والمعرفة في الوطن العربي؛ منهم من أرجع الأزمة إلى أسباب خارجية وفوقية تتجاوز إرادة المثقف وبعيدة عن نطاق تأثيره، ومنهم من قعّد للمسبب الذاتي النابع عن عقلية المثقف وتركيبته الذهنية والمعرفية، فجعله طرفا فاعلا في معادلة الأزمة، من هنا ارتأينا أن نُسهم في مقاربة هذه المعضلة الثقافية التي ألمت بنخبنا العربية، من خلال التعريج على آراء مفكرين عرب نستلهم منهم، محاولات الكشف عن مأزق منظومة الأفكار والقيم في فكر مثقفينا وممارساتهم، وتخلّيهم عن مهامهم: التنويرية، والتوعوية، والتثقيفية، والتحررية...، ولهذا الهدف رصدنا قراءات كل من: "محمد عابد الجابري"، "ادوارد سعيد" و"محمد أركون"، لأزمة المثقف العربي، لتشكيل تصور عام لأزمة المثقفين العرب المعاصرين.

الكلمات المفتاحية

أزمة ; المثقف العربي ; الجابري ; محمد اركؤن ; ادؤارد سعيد