مجلة العلوم الاجتماعية
Volume 6, Numéro 2, Pages 37-52

الكرونوبيولوجيا والصحة النفسية تطبيقاتها وتقاطعاتها

الكاتب : بحري صابر . خرموش منى .

الملخص

من بين العلوم المعاصرة التي ظهرت حديثا ما يطلق عليه الكرونوبيولوجيا أو علم البيولوجيا الزمني والذي يهدف إلى محاولة فهم السلوك الإنساني وما يقوم به وفق الفترات الزمنية التي يمر بها جسم الإنسان، في محاولة لتقديم ما من شأنه تحسين الأداء الإنساني، وقد تم إستخدام معظم نتائجه في العديد من المجالات على رأسها المدرسة، وفي محاولة منا لفهم تلك العلاقة التي تربط هذا العلم بالصحة النفسية على إعتبارها ميدان مهم في مجال علم النفس حاولنا أن نقدم رؤية تحليلية لتلك العلاقة بين علم البيولوجيا الزمني والصحة النفسية وفق مدخلين أساسيين هما التقاطعات بينهما وكذا التطبيقات التي يمكن أن تحدثها الكرونوبيولوجيا في مجال الصحة النفسية خاصة ما تعلق بمسألة تعزيز الصحة النفسية وهو ما سنحاول الإشارة إليه Among the newly emerging contemporary sciences are the so-called chronobiology or temporal biology, which aims to try to understand human behavior and what it does according to the time periods experienced by the human body, in an attempt to provide what would improve human performance. In an effort to understand the relationship between this science and mental health as an important field in psychology, we have attempted to provide an analytical view of the relationship between temporal biology and mental health according to two main approaches: As well as the applications that can be made by chronobiology in the field of mental health, especially the issue of the promotion of mental health, which we will try to refer to.

الكلمات المفتاحية

علم البيولوجيا الزمني، الصحة النفسية، الوتيرة، الإيقاع، الإضطرابات النفسية