مجلة كلية الآداب واللغات
Volume 6, Numéro 12, Pages 251-269

نشأة الرواية العربية وخصوصياتها الفنية في كتابات "عبد الله إبراهيم"

الكاتب : الواج أحلام .

الملخص

ملخص بالعربية: ظهرت الرّواية كنوع أدبي في الوطن العربي نتيجة العديد من العوامل والمؤثّرات من بينها التّأثّر بالثّقافة الأوروبية وما تحمله من آداب من جهة، وتأثّرها بالموروث السّردي العربي من جهة أخرى، ومن هنا تشكّلت البنية الفنية للرّواية العربية واتّخذت خصوصياتها الفنية والأسلوبية الّتي تميزها عن غيرها من الأنواع الأدبية الأخرى، الأمر الّذي جعلها تحظى بأهمية كبيرة في دراسات النقاد والباحثين، وذلك من أجل معرفة خصوصياتها الفنية والجمالية، والتّعرّف على أهم التحوّلات الّتي طرأت عليها من ناحية الشّكل والمضمون، وهذا ما سعى "عبد الله إبراهيم" الوصول إليه من خلال مقارباته النّقدية حول نشأة الرّواية العربية، كما ترصّد عوامل تشكّل بنيتها السّردية وأهم التّحولات الّتي طرأت عليها من ناحية الشّكل والمضمون. ملخص بالأجنبية: The novel emerged as a literary genre in the Arab world as a result of many factors and influences, including influencing European culture and its etiquette on the one hand, and its influence on the Arab narrative heritage on the other hand, and from here formed the artistic structure of the Arab novel and took its artistic and stylistic peculiarities that distinguish it from other literary genres The other, which made it enjoy great importance in the studies of critics and researchers, in order to know its technical and aesthetic peculiarities, and to identify the most important transformations that occurred in it in terms of form and content, and this is what "Abdullah Ibrahim" sought to reach from Lal monitors his critical approaches to the emergence of the Arabic novel, as it monitors factors that constitute its narrative structure and the most important changes that took place in terms of form and content.

الكلمات المفتاحية

الرواية العربية الحديثة ـ الخصوصيات الفنية- كتابات عبد الله إبراهيم.