مقاربات في التعليمية
Volume 2, Numéro 3, Pages 94-109

صُعوبات الكِتابة وأثرُها فيْ التّحصِيل الدّراسِيّ لدَى المُتَعلِم - مَرحلَة التّعلِيم المُتوسِط أنْموذَجًا-

الكاتب : عبيدات الحبيب .

الملخص

تشكّل الكتابة أحد المحاور الأساسية لصعوبات التعلّم الأكاديمية، حيث يعاني منها عدد كبير من تلاميذ المدارس، والتي تظهر بصورة جليّة في الطّور الأول من مرحلة التعليم المتوسط، بالرغم من أنّ هؤلاء التلاميذ لا يعانون من أيّ عجز بالنسبة لحاستي السّمع والإبصار أو في الحركة أو في ظروف التّعلم، فالبحث في هذا الموضوع يساعدنا مستقبلا في تمييز ذوي صعوبات تعلّم الكتابة، وبالتالي مساعدتهم على تخطي مشاكلهم، وقد عنينا في دراستنا بالإجابة عن التساؤلات الآتية: ما مفهوم صعوبات الكتابة وما هي أنواعها؟ ما هي الأسباب والعوامل المساهمة فيها ؟ ما أثرُ صعوبات الكتابة على التّحصيل الدّراسي للتلاميذ ؟ ما هي الحلول المقترحة لعلاجها؟ Writing is one of the main axes of academic learning difficulties, as a large number of schoolchildren suffer from it, which appears clearly in the first phase of the intermediate education stage, although these students do not suffer from any deficits in terms of the sense of hearing and vision, or in movement or in circumstances Learning. Research in this topic helps us in the future to distinguish those with learning difficulties to write, and thus help them overcome their problems. In our study, we sought to answer the following questions: What is the concept of writing difficulties and what are their types? What are the causes and contributing factors? What is the effect of writing difficulties on students ’academic achievement? What are the proposed solutions to treat it?

الكلمات المفتاحية

صعوبات ; الكتابة ; التلاميذ ; التعليم متوسط ; أثرها ; التحصيل دراسي