Academia
Volume 6, Numéro 3, Pages 47-55

توظيف الاقترابات في تحليل النظم السياسية المقارنة: اقتراب تحليل النظم أنموذجا

الكاتب : رملي مخلوف .

الملخص

ملخص: تميزت الدراسات السياسية المعاصرة بشكل ملحوظ بتنوع المداخل والإقترابات المنهجية تبعا لتمايز وجهات نظر الباحثين والتي تشكلت على مراحل تاريخية متميزة واستمرت في التأثير والتطور، فقد تم توظيف العديد منها من أجل دراسة الظاهرة السياسة خصوصا في ظل المرحلة السلوكية أين برز اقتراب التحليل النظمي لدافيد أستون والذي شكل فارقا في مجال تطور النظم السياسية المقارنة. من هذا المنطلق، تهدف هذه الدراسة إلى البحث عن الطرح الذي قدمته مدرسة تحليل النظم في مجال تطور حقل السياسة المقارنة وما إن شكلت أفكارها بديلا حقيقيا في مجال دراسة وتحليل النظم السياسية في العالم. Abstract: Contemporary political studies have clearly marked the diversity of approaches and methodological approaches according to the differentiation of the points of view of researchers, who formed at distinct historical stages and continued to influence and develop. Many of them were used to study the political phenomenon, especially in the shadow of the behavioral scene, where the approach of the systemic analysis of David Aston emerged, which made the difference in the field of development of comparative political systems. From this point of view, this study aims to research the proposal made by the School of Systems Analysis in the field of development of the field of comparative politics and whether its ideas formed a real alternative in the field of study and analysis of political systems in the world....

الكلمات المفتاحية

السياسة المقارنة، الاقترابات، المدرسة السلوكية، النظم السياسية، ديفيد ايستون