Revue Organisation et Travail
Volume 8, Numéro 4, Pages 07-26

-أثر أبعاد إدارة الجودة الشاملة على الأداء التنظيمي في ظل الابتكار كمتغير وسيط -دراسة حالة قطاع الاتصال بالجزائر

الكاتب : غوتي محمد . صـوار يـوسف .

الملخص

تعتبر إدارة الجودة الشاملة من أهم الأنماط الإدارية الحديثة التي تسعى من خلالها المؤسسات إلى تطوير أساليب العمل و تحسين الأداء و تحقيق رغبات العملاء وفقا للمواصفات المطلوبة و بأقل ما يمكن من جهد و كلفة.تهدف هذه الدراسة التجريبية للتعرف على العلاقة بين إدارة الجودة الشاملة والأداء التنظيمي لشركات الاتصالات الجزائرية، من خلال مقارنة طبيعة هذه العلاقة في ظل أداء الابتكار كمتغير وسيط. ولتحقيق أهداف هذه الدراسة تم تصميم استبانه تهدف إلى الدراسة الميدانية لمتغيرات مشكلة الدراسة و بناء نموذج إطار عمل مفاهيمي تم تطويره من خلال مراجعة واسعة للأدبيات و الدرسات السابق للتحقيق في الارتباط المفترض بين المتغيرات من أجل اختبار الفرضيات، بحيث يتكون مجتمع الدراسة من 128 موظف في مختلف المستويات لشركات الاتصال الجزائرية ( موبيليس، أوريدو، جيزي، الجزائرية للاتصالات) لولايات ( سعيدة، سيدي بلعباس، تلمسان).و لتحليل العلاقة المعقدة بين المتغيرات، تم استخدام منهجية نمذجة المعادلات الهيكلية (SEM) بالنسبة للدراسة الحالية، و عليه تم تحليل البيانات باستخدام البرنامج الاحصائي Smart PLS3، الملائمة لمنهجية الانحدار الجزئي للمعادلات الهيكلية(PLS). لقد خلصت النتائج إلى وجود علاقة ايجابية ذات دلالة إحصائية بين ممارسات إدارة الجودة الشاملة والأداء التنظيمي في ظل الابتكار كمتغير وسيط كلي، كما توصلت الدراسة إلى وجود اهتمام كبير من شركات الاتصال الجزائرية بمبادئ الجودة الشاملة، و تطبيق هذه المتغيرات بدرجات و مستويات إيجابية متفاوتة، فقد كان أعلى مستوى تطبيق من نصيب التركيز على العملاء و إدارة العمليات، بينما اعتبر متغير مشاركة العاملين الأقل من حيث التطبيق و قد خلصت الدراسة لعدة توصيات كان من أهمها: ضرورة زيادة إهتمام و إلتزام شركات الاتصال بتطبيق كافة أبعاد الجودة الشاملة و أثر ذلك تطوير الأداء الخاص بها، و ضرورة إشراك العاملين في إتخاذ القرارات المتعلقة بالجودة مع ضرورة العمل على تحسين وإعادة هندسة العمليات الإدارية.

الكلمات المفتاحية

إدارة الجودة الشاملة ; ممارسات أداء الابتكار ; الأداء التنظيمي ;نمذجة المعادلات الهيكلية