Revue des Sciences Humaines & Sociales
Volume 6, Numéro 2, Pages 275-297

الواقع المهني لأخصائي المعلومات بالمكتبات الجامعية لجامعتي قسنطينة 1 و 2 في ظل تكنولوجيا المعلومات الحديثة

الكاتب : مقناني صبرينة .

الملخص

ملخـص يعيش العالم تطورات تكنولوجية واكبها تطورا مستمرا للمهنة المكتبية. لقد أثر هذا الواقع على وضع المكتبي لتتغير مهامه بظهور مهام حديثة تدل على تطور مهنة المكتبي، تستدعي منه اللحاق بهذا التطور، ليلعب الدور المنوط به. من هنا، جاء الاهتمام بدراسة "الواقع المهني لأخصائي المعلومات بالمكتبات الجامعية لجامعتي قسنطينة1و2". وعليه، أمام هذه التحديات، تطرح إشكالية واقع مهنة أخصائيو المعلومات بالمكتبات الجامعية، متسائلين عن مدى رقي مستوى أخصائيو المعلومات إلى المفاهيم الحديثة، بهدف التعرف على العوامل المؤثرة في هذا الواقع من خلال دراسة ميدانية، حيث تم طرح التساؤل الموالي: "ما هو واقع مهنة أخصائي المعلومات بالمكتبات جامعتي قسنطينة1و2 في ظل التكنولوجيا الحديثة للمعلومات؟" حيث تشير الدراسة إلى أن المهنة المكتبية بالمكتبات الجامعية تعاني نقصا في بعض أسسها، ما نجم عنه عدم مواكبة أخصائي المعلومات للتطورات التكنولوجية، نظرا للمتغيرات المحيطية كالعراقيل المهنية التي تحد من الرقي إلى مستوى أخصائي المعلومات. الكلمات المفتاحية: المهنة المكتبية؛ أخصائي المعلومات؛ المكتبات الجامعية؛ التكنولوجيا الحديثة Abstract : The world is undergoing technological developments accompanied by a continuous development of the office profession. This reality has influenced the status of the librarian to change his tasks of the librarian's profession. Hence, interest in studying the "professional reality of the information specialist in the university libraries of the universities Constantine1and2". Thus, facing these challenges, we ask "What is the reality of the profession of information specialist in these university libraries?" The study indicates that the office profession suffers from a lack of some of its foundations. Keywords: Information specialist; university libraries; modern technology. Resumé : Le monde connaît un développement technologique accompagné par un développement continu de la profession du spécialiste de l’information. Cette réalité a influencé le statut du bibliothécaire pour qu'il change de tâches relevant de sa profession. D'où l'intérêt d'étudier « le métier du spécialiste de l'information dans les bibliothèques universitaires des universités de Constantine 1 et 2 ». L'étude indique que le spécialiste de l’information dans les bibliothèques universitaires souffre de divers problèmes socioprofessionnels qui entravent sa profession à l’air ou il doit évoluer pour améliorer ses services. Mots-clés: Métier, spécialiste de l'information, bibliothèques universitaires, technologie moderne

الكلمات المفتاحية

المهنة المكتبية؛ أخصائي المعلومات؛ المكتبات الجامعية؛ التكنولوجيا الحديثة