مجلة الابداع الرياضي
Volume 5, Numéro 2, Pages 180-195

علاقة القوة المميزة بالسرعة و القوة الإنفجارية ببعض القياسات الأنتروبومترية و بعض مكونات الجسم عند لاعبي خط الهجوم في كرة القدم أعمارهم من 18-28 سنة.

الكاتب : شاكر بوناب .

الملخص

كانت ولازالت كرة القدم، اللعبة الأكثر شعبية في العالم حيث أولى المدربون واللاعبون أهمية كبرى للتدريب لخدمتها فراح الكل يؤدي واجباته بأعلى مستوى من الكفاءة للوصول بأعلى مستوى للقدرات البدنية والتقنية والنفسية والأخلاقية أثناء اللعب. ولم يتوقف التطور هناك إذ تدخل كل من علماء البيوميكانيك، البيولوجيا، الطب، الفيزياء... لتطوير هذه اللعبة، نظرا للتنافس الشديد بين الفرق للتنافس على الالقاب من جهة ومن جهة أخرى لدخولها السوق العالمية، فبات الكل يبحث عن الجديد ليتميز به عن الاخر ويصمن الفوز. وبدأت متطلبات اللعبة في الزيادة شيئا فشيئا نظرا للتطور والضغط الذي تحدثه احدى الفرق على الأخرى. ويلاحظ أن كرة القدم الحديثة أصبحت تركز على السرعة والقوة لأنهما تساعدان اللاعبين على التموقع وإعادة التموقع، وفتح الثغرات لدى الخصم وإحداث الزيادة العددية في مناطق الهجوم. و تتميز لعبة كرة القدم بمجهودات متقطعة أي تتابع لمجهودات مفاجئة (صغيرة المدة) تتكرر كثيرا مفصولة بمراحل للاسترجاع أغلبها إجابية. ويوجد خصوصا حركة شديدة القوة كل 43 ثانية ويضيف العالم Dufon أن زيادة دقات القلب عند المجهودات ذات الشدة العالية (2-3 ثوان) ، وذلك سنة 1989، أيضا فيما يخص الجري السريع الذي كان يقدر ب 70 في كل مباراة سنة 1947 وأصبح يقدر ب 185 سنة 1985. وقد تم تقدير من بين التسارعات المفاجئة مايلي: 40 تسارعات 1-5 أمتار 30 تسارعات 5-10 أمتار 20 تسارعات 10- 20 مترا 10 تسارعات أكثر من 20 مترا تعد هذه التسارعات والتغيرات في الإيقاع بعد مواجهات فردية، تعد جد مهمة فهي الحاسمة في المباراة فهي التي تصنع الهدف أو تفشل هجوما للخصم. إذا يجب على الرياضي أن يكون قويا و سريعا في ذات الوقت. إذا قمنا في الحصص التدريبية بحركات مفاجئة وسريعة ونكررها كثيرا فإننا سنطور الصفات البدنية للاعب كرة القدم والتي تخدمه في اللعبة .

الكلمات المفتاحية

القوة المميزة بالسرعة - القوة الإنفجارية- القياسات الأنتروبومترية - مكونات الجسم - المهاجم